محكمة جنايات القاهرة تتنحى عن محاكمة ضباط أمن دولة لاستشعارها بالحرج

محكمة جنايات القاهرة تتنحى عن محاكمة ضباط أمن دولة لاستشعارها بالحرج
محكمه

وكالات:

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس برئاسة المستشار سيف النصر سليمان، التنحى عن نظر قضية محاكمة 3 ضباط من أمن الدولة سابقين، وهم كل من عماد صيام ووائل مصيلحى ووليد فاروق، فى واقعة اتهامهم باحتجاز 5 مواطنين وتجريدهم من ملابسهم وتعذيبهم بقصد انتزاع الاعترافات منهم بالانضمام لجماعات محظورة، وإحالتها إلى محكمة استئناف القاهرة لتحديد دائرة أخرى لنظرها لاستشعار المحكمة الحرج.

حضر المتهمون وهيئة دفاعهم فى الصباح الباكر، وتم نظر القضية فى جلسة سرية عقدت داخل غرفة المداولة وتم منع وسائل الإعلام من تغطيتها إعلاميا بناءً على تعليمات رئيس المحكمة وحفاظاً على سرية وحساسية القضية، وخرج المتهمين وجميع هيئة الدفاع من الباب الخلفى للمداولة هرباً من الصحفيين.

كان المستشار مصطفى مختار قاضي التحقيق المنتدب من وزير العدل، قد أحال المتهمين إلى المحاكمة، ووجه إلى كل من العميد عماد صيام والمقدم وائل مصيلحي العقيد وليد فاروق، أنهم قاما بتعذيب المجني عليهم سليمان العبد أبو بكر 30 سنة مدرس بمعهد عثمان بالوراق، وأحمد سيد أبو سريع 50 سنة تاجر، ورأفت تونسي عبد الحميد، ومحمد حسن عثمان، حامد محمد علي مشعل 39 سنة مهندس معماري، وجردوهم من ملابسهم وقاموا بصعقهم بالتيار الكهربائي، بقصد انتزاع اعترافات بانضمامهم لجماعة طلائع الفتح المحظورة، والتخطيط لعمليات تفجير وتكفير الحاكم.

بينما قام المتهم الثانى المقدم وائل مصيلحى بتعذيب المجنى عليه محمد حسن عثمان بتجريده من ملابسه وتقيده من الخلف وصعقه بالتيار الكهربائى لحمله على الاعتراف بانضمامه إلى المقاومة بدولة العراق وتكفير الحاكم, كما قام المتهم العقيد وليد فاروق بتعذيب المجنى عليه حامد محمد على مشعل 39 سنة مهندس معمارى بالتعدى عليه بالضرب والسب وحرمانه من الطعام ووضعه بزنزانة انفرادية بقصد انتزاع اعترافه بانضمامه لجرائم التفجير وتمويل شعب فلسطين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *