خبيرة ألمانية تحول التراب إلى ذهب

خبيرة ألمانية تحول التراب إلى ذهب
ذهب

وكالات:

تعيش الخبيرة الألمانية كاتيل جيليبارت تحت شعار” قمامة اليوم هى ذهب الغد”، فهى تستطيع تحويل التراب إلى ذهب.

وتقيم كاتيل وهى من أصل فرنسى، فى هامبورج وتجد متعة فى تحويل الأشياء التى يرميها ويستغنى عنها أغلب الألمان إلى أشياء مبتكرة ذات منفعة كبيرة.

وتتمتع كاتيل /40 عاما/ بدرجة من الوعى البيئى فى حياتها اليومية، حيث تتجاوز مجرد تصميم المنتجات المصنوعة من القمامة، وتلجأ فى ذلك إلى العديد من المراحل والاساليب لتحقيق الاستمرارية فى هذا النظام الذى درجت عليه منذ سنوات طفولتها فى حياتها اليومية.

وتستخدم فى كل ذلك أى شىء يخطر على بالها فى عمليات الديكور والتجميل مثل قطعة ملابس قديمة وتحويل أشعة “أكس” التى يتم الاستغناء عنها وحتى الاقراص الممغنطة للكمبيوتر المهملة إلى غلاف جميل لمفكرة أوكراس، فضلا عن قيامها بتشغيل خطوط أزياء كاملة من “المظلات القديمة”.

ووجدت كاتيل نفسها تحت الاضواء بعدما فازت بجائزة قيمة العام الماضى فى هامبورج، وتتلخص فلسفتها فى عدم التخلص من أى شىء غير مرغوب فيه بإعادة استخدامه، فى تقليد مستمرة عليه منذ طفولتها فى منزل أسرتها، حيث كانوا يستخدمون أى شىء متاح فى المنزل وحوله والحديقة لتحويله إلى شىء مبدع، لتشكل فيما بعد نظرتها إلى الحياة.

وتمارس كاتيل، التى تطلق على نفسها “البدوية المتمدينة”، نشاطها فى كل من ألمانيا وإيطاليا والهند حيث تعمل مع مؤسسات حرفية، وتساعد الفنانين المحليين والحرفيين على الانضمام لتلك المؤسسات من خلال فكرة إعادة الاستخدام.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *