مكتبة الإسكندرية تشهد المؤتمر الثاني لاتحاد الناشرين العرب بعنوان “تمكين المعرفة وتحديات النشر العربي”

مكتبة الإسكندرية تشهد المؤتمر الثاني لاتحاد الناشرين العرب بعنوان “تمكين المعرفة وتحديات النشر العربي”
مكتبه الاسكندريه

كتب أميرة صلاح:

تبدأ فعاليات المؤتمر في تمام الساعة العاشرة صباح يوم السبت الموافق 23 مارس. ويفتتح المؤتمر كل من الدكتور صابر عرب؛ وزير الثقافة، والدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، والمهندس عاصم شلبي؛ رئيس اتحادي الناشرين المصريين والعرب، والسيد واي إس تشي؛ رئيس اتحاد الناشرين الدولي.

ويشهد المؤتمر جلشات نقاشية وورش عمل تقام على مدار يومان، وتناقش مجموعة كبيرة من الموضوعات المتعلقة بالنشر. وتتناول جلسات اليوم الأول موضوع الإعلام وتمكين المعرفة، ودور المكتبات العامة في تنمية الكتاب العربي، ومستقبل النشر الرقمي والبيع عبر الإنترنت.

يتحدث في جلسات اليوم الأول عدد من الخبراء والمتخصصين؛ منهم: الدكتور عز الدين ميهوبي؛ وزير الإعلام السابق ومدير المكتبة الوطنية بالجزائر، وأيمن الصياد؛ رئيس تحرير مجلة “وجهات نظر”، والدكتور محمد العبادي؛ مدير المكتبة الوطنية بالأردن، والدكتور محمد علوان؛ عميد المكتبات بالجامعة الإسلامية، والسيد ريتشارد شاركين؛ نائب رئيس اتحاد الناشرين الدوليين.

ويضم اليوم الأول ورش عمل متوازية تناقش تطوير صناعة معارض الكتاب العربية، والفهرسة والتصنيف، والبرمجيات والمكتبات، وإخراج وتصميم الكتاب.

وتتناول جلسات اليوم الثاني حرية النشر كدعامة لتقدم صناعة النشر والإبداع، وحقوق الملكية الفكرية ومكافحة القرصنة والتزوير، وسلاسل المكتبات ومنظومة التوزيع، وإشكاليات الترجمة وصناعة النشر.

ويأتي ضمن المتحدثين في جلسات اليوم الثاني وبيتر جيفلز؛ رئيس لجنة الملكية الفكرية باتحاد الناشرين الدولي، والكاتب الصحفي بلال فضل، وجوزف صادر؛ رئيس لجنة الملكية الفكرية باتحاد الناشرين العرب، وسعيد عبده؛ رئيس اتحاد الموزعين العرب، والدكتور فيصل يونس؛ مدير المركز القومي للترجمة السابق.

وصرح الدكتور صابر عرب وزير الثقافة أن عنوان المؤتمر (تمكين المعرفة وتحديات النشر العربي)، يعكس دور مصر في صناعة النشر منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي. وأضاف: “لا أبالغ إذا قلت أن الكتاب المصري هو المعلم الأول، وصار هناك ارتباط معرفي ووجداني بشكل كبير مع الكتاب في الوطن العربي، فتطورت صناعة النشر وتبلورت في شكل اتحادات للناشرين تنظم هذه الصناعة المهمة”.

وأضاف: “نأمل أن يكون هذا المؤتمر كل عام بدلاً من كل ثلاث سنوات، وإنتاج متطور وإن لم يكن كل عام، فنحن بحاجة أن يجلس الناشرون والمجتمع المنتج للمعرفة لكي يتحاوروا حول الكتاب وقضاياه”.

وصرح المهندس عاصم شلبي؛ رئيس اتحاد الناشرين العرب، أن المؤتمر الذي يعقد بالمشاركة بين وزارة الثقافة المصرية ومكتبة الإسكندرية واتحادي الناشرين العرب والمصريين يمثل نقطة هامة لتأكيد أهمية صناعة الكتاب في الوطن العربى، حيث سيشارك في هذا المؤتمر مجلس إدارة اتحاد الناشرين الدولي وعدد من وزراء الثقافة العرب وكذلك عدد من الكتاب والمفكرين والأدباء والمتخصصين في طباعة وإخراج الكتاب، فضلاً عن العديد من المتخصصين في المكتبات في الوطن العربي.

وأفاد الدكتور خالد عزب رئيس قطاع المشروعات في مكتبة الإسكندرية أن المكتبة ستعلن عن دعم دار الكتب الوطنية الصومالية وجامعة مقديشيو عن طريق حملة لجمع الاف الكتب، وأن المكتبة تستضيف هذا الحدث لحرصها على دعم صناعة النشر والمعرفة في الدول العربية.

وأضاف أن هناك قضايا تتعلق بصناعة الكتاب سواء الإخراج أو التوزيع أو الطباعة أو الكتاب الرقمي في حاجة إلى مناقشات يشارك فيها المؤلفين مع صناع الكتاب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *