التخطي إلى المحتوى

 

 

 

بوينس أيرس، الأرجنتين،CNN
نجم كرة القدم الأرجنتيني السابق، دييغو أرماندو مارادونا، المدير الفني الحالي لنادي “الوصل” الإماراتي، نجا من الموت المحقق بأعجوبة، بعدما اصطدمت سيارته بحافلة في إحدى ضواحي العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس.
وأفادت مصادر مقربة من “أسطورة” كرة القدم السابق، أن مارادونا كان يقود سيارته بصحبة صديقته فيرونيكا، في منطقة “إيزيزا”، خارج العاصمة الأرجنتينية، عندما وقع الحادث الاثنين الماضي، بحسب ما نقلت وكالة “تيلام” الأرجنتينية للأنباء.
وفيما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن كلاً من مارادونا وفيرونيكا تم نقلهما إلى المستشفى، فقد أكدت المصادر أن حالتهما طيبة، ولكنهما يخضعان للملاحظة من قبل الأطباء في المستشفى، التي نقلا إليها على سبيل الاحتياط، وليس هناك ما يهدد حياتيهما.
الجدير بالذكر إلى أن نادي الوصل الإماراتي كان قد أعلن عن تعاقده مع النجم الأرجنتيني في مايو الماضي، ليتولى منصب المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم لمدة موسمين، اعتباراً من الموسم المقبل 2011/ 2012، في صفقة لم يتم الإعلان عن قيمتها.
و قال نائب رئيس نادي الوصل، مروان بن بيات، إن “مارادونا وافق على تولى مهمة تدريب فريق الوصل، بعد مفاوضات لم تستمر طويلاً، لرغبة الطرفين في إتمام التعاقد.”
وكانت آخر محطة تدريبية للنجم الأرجنتيني، البالغ من العمر 50 عاماً، تدريب منتخب بلاده في بطولة كأس العالم “جنوب أفريقيا 2010″، قبل إقالته بسبب الخسارة الكبيرة التي تلقاها “التانغو” أمام منتخب ألمانيا، بأربعة أهداف نظيفة، في ربع نهائي البطولة.