“إسكان الشورى” تحذر من سرقة إسرائيل 55 مليار متر مكعب بآبار سيناء‎

“إسكان الشورى” تحذر من سرقة إسرائيل 55 مليار متر مكعب بآبار سيناء‎
mail.google.com

كتب – حنان جبران:

كشف المهندس عبد العظيم أبوعيشة، رئيس لجنة الإسكان والمجتمعات العمرانية بمجلس الشورى، عن استعداد اللجنة لتقديم المضخات ومحطات التحلية ومصادر طاقة وتحلية لعدد من الآبار وبالتعاون مع المنظمات الأهلية، مطالبا محافظ شمال سيناء بتحديد كم الآبار التى سوف يتم حفرها.

وعقدت لجنة الإسكان والمجتمعات العمرانية بمجلس الشورى اليوم، اجتماعاً لبحث مشكلة نقص المياه بالمحافظة بعد ورود العديد من الشكاوى من أهالى شمال سيناء، وحذر عدد من النواب من إهمال هذه القضية، موضحين أن إسرائيل قامت بتنمية زراعية شاملة فى فلسطين من خلال 2.2 مليون متر مياه، فيما تمتلك مصر حصة مياه تقدر بـ 55 مليار متر مكعب وتفشل فى إحداث تنمية بسيناء، محذرين فى الوقت نفسه من قيام الكيان الصهيونى بسرقة مياه الآبار من هذه المنطقة.

من جانبه وعد اللواء عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، بحصر الاحتياجات الفعلية للمحافظة وإبلاغ مجلس الشورى بها للقضاء على هذه المشكلة سريعاً، مشيراً إلى أن البنية الأساسية فى شمال سيناء تحتاج لإعادة النظر فيها، مشيرا إلى أن مصادر المياه فى المحافظة هى الآبار الصالحة للشرب ومحطات التحلية، مؤكداً أن هناك محطتين أساسيتين فى القنطرة شرق تمنح 120 ألف كيلومتر مكعب فى اليوم.

وأوضح المحافظ أن نصيب الفرد من المياه منخفض جدا بالرغم من وفرة الإنتاج للمياه العذبة، وأن نسبة المياه التى تصل إلى شمال سيناء 55 ألف متر من إجمالى 145 ألف متر مكعب، متسائلا: “أين يذهب هذا الفرق”.

وقال “حرحور”، أن أسباب إهدار المياه هو نقص أعمال الصيانة للمحطات، لافتا أن الميزانية كانت 51 مليون وسوف تكون 101 مليون اعتبارا من أول يوليو القادم.

وأضاف المحافظ أن المحابس الرئيسية فى مدينة العريش يحدث فيها انفجارات نتيجة عدم الصيانة، بالإضافة إلى التعديات على خط سير المياه، وتم التعاون مع القوات المسلحة فى ذلك.

وأشار إلى وجود محطتين تحلية بالعريش، وجار إنشاء محطة أخرى تقوم القوات المسلحة بإنشائها ويتم الانتهاء من الأعمال بها خلال سنة.

بدوره قال المهندس رضوان خليفة، رئيس شركة المياه بشمال سيناء، إن الفاقد فى المياه يقدر بـ38 % مؤكداً أنه أكثر من ذلك بكثير وهو فاقد فنى وتجارى وهى الوصلات غير الشرعية فى جميع محافظات الجمهورية وكانت فى المنيا عبر اشتراك مجموعة من المواطنين لتوصيل المياه وموجود فى كل المحافظات.

وأشار إلى وجود تعديات، وطالب بتضافر الجهود كلها، معترفاً بأن الشركة لديها العديد من الأخطاء وبالنسبة لقرى التوطين أنشأنا محطة جديدة لخدمة ثلاث محافظات ولظروف معينة حدث بها بعض المشاكل وسيتم رفع كفاءة المحطة بالكامل ونسعى لاستغلال المياه الناتجة بشكل الأفضل.

من جانبه، دعا الدكتور مسلم عياد، عضو مجلس الشورى، لجنة الإسكان بتوجيه نداء للدولة بدعم مشروعين توصيل خط مواسير مياه إلى منطقة وسط سيناء ليسمح بنقل 100 ألف متر مكعب يوميا ومشروع آخر من السويس ونخل إلى النقب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *