الجبهة السلفية تنعى محمد يسرى سلامة ببيان من” السب والاتهامات”

الجبهة السلفية تنعى محمد يسرى سلامة ببيان من” السب والاتهامات”
408789_515542285158425_185720681_n

كتبت- هبة الزغبى :

 

 

نعى الدكتور خالد سعيد المتحدث الرسمى للجبهة السلفية الفقيد الدكتور محمد يسرى سلامة عبر حسابه الرسمي على الفيس بوك نعيا للناشط محمد يسري معربا عن آسفة لخاتمة سلامة واختياره الصحبة الخطأ ولم يختر صحبة أخوانه المؤمنين بل ابتعد عنهم ،واختار رفقة غير رفقته ومضى هناك بعيداً بعيداً .. فكانت آخر صحبته لقوم يشاقون الله ورسوله ويزيفون على الناس دينهم، وتبعه على ذلك قوم آخرون ..


واضاف ايضا فى نعية للفقيد انة كان يريد الحرية إذ القوم يغرقونه في أغلال الرق والتبعية، وكان يريد الانطلاق إذ الناس يثقلونه بالأوهام ،كان يرى عوار الانغلاق فأراد أن يطير في الآفاق،كان تجديديا فعافت نفسه التقليد فتلقى الوعيد.


واضاف غفر الله لمن دفعوك لهذا واسال الله ان يراجعوا انفسهم ,ويدققو فى فعلوا ويفعلون ,وما الذةى افقدنا وافقدهم مثلك , ولذا لم انقم علية يوما فكنت اراه صحبة لا جانبا , وهذا بنصة ما قلتة يوما لاحد اخوانة حين ارسل لى مقالة ينحو فيها باللائمة علية , وحين كتب قريبا يسئ للجبهة بلا داع وبلا علم الله انى تدخلت لتهدئة نفوس اخواننا وما تكلمتة فية الا خيرا .

وفى اخر نعية دعا للفقيد وقال  أدعو الله أن يكون قد أحسن ختامك يا د.محمد وأن يغفر لك ويسامحك ويخفف حسابك ويبدل سيئاتك حسنات، وأن يجمعك مع من تحب من أهل الخير والصلاح، عند سيد المرسلين وإمام المتقين صلى الله عليه وآله أجمعين.


وفى نفس السياق قد استاء مرتدي الفيس بوك من نعي الجبهة السلفية واصفين البيان بأنه “سافل” يحمل بين طياته الكثير من “الهمز والمز” والشماتة في الموت، في حين علق آخر على البيان، قائلا “الدين برئ من أمثالكم”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *