وفاة شابة بعد تعرضها للسرقة من قبل لصوص الدراجات النارية بالفيوم

وفاة شابة بعد تعرضها للسرقة من قبل لصوص الدراجات النارية بالفيوم
مصرع شخص

كتب – محمد حسين:

حادث مأسوي تعرضت له شابة في العقد الرابع من عمرها بعد أن هاجمها لصوص على متن دراجة نارية اعترضوا طريقها في وضح النار أثناء سيرها وأطفالها بإحدى شوارع محافظة الفيوم و اقترابهم منها بسرعة جنونية بهدف الإستيلاء على حقيبة يدها مما جعلهم يدفعونها بقوة لتسقط على الأرض ويتركونها ملقاه وسط الطريق بعد أن أصابتها سكتة قلبية أدت إلى وفاتها على الفور وسط ذهول المارة واستنكار الغياب الأمني الواضح بالمحافظة.

لم تكن هذه السيدة الضحية الأولى لغياب الأمن وترويع المواطنين الآمنين بالشارع الفيومي وسرقتهم بالإكراه إلا أن هذا الحادث المأساوي يدق ناقوس الخطر على انتشار الظاهرة و غياب الدور الأمني وشعور المواطن بعدم الأمان , لتترك السيدة رسالتها الأخيرة إلى المسئولين عن هذا الوطن بالعمل على عودة الإنضباط والأمان إلى الشارع بجانب تركها لأطفالها أيتاما قبل أسبوع واحد من عيد اليتيم وسط صرخاتهم و دعواتهم على اللصوص من البلطجية وأعوانهم من الذين أعطوا لهم الفرصة ليعيثوا في الأرض الفساد دون رادع أو حساب.

يذكر أن ظاهرة سرقة الحقائب والأجهزة المحمولة وسرقة المواطنين بالإكراه انتشرت في محافظة الفيوم بصورة محلوظة عقب الثورة ونتيجة الإنفلات الأمني عن طريق عصابات متخصصة تعترض طريق المارة بالشوارع وخاصة الفتيات والسيدات لسرقة حقائبهن ومصوغاتهم الذهبية.

وتزايدت هذه الظاهرة نتيجة زيادة عدد الموتوسيكلات غير المرخصة التى يستخدمها اللصوص فى خطف الشنط ولا يتورعون فى اسقاط ضحاياهم أرضا أو ضربهم بالأسلحة البيضاء ليقوموا بعدها بالفرار وترك الضحية تعاني من صدمة السرقة والخطف بالإكراه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *