التخطي إلى المحتوى

باريس (رويترز)

 

قالت فرنسا يوم الثلاثاء انها تريد من مجلس الأمن التعليق على الأحداث الأخيرة في سوريا حيث هاجم مؤيدون للرئيس السوري بشار الأسد سفارتي الولايات المتحدة وفرنسا في دمشق يوم الأثنين .

وقال برنار فاليرو المتحدث بأسم الخارجية الفرنسية في أفادة صحفية “نريد من مجلس الأمن التعليق على ما حدث

وقادت باريس جهود تمرير قرار في مجلس الأمن يدين القمع السوري للأحتجاجات المطالبة بالأصلاح .