وفاة يسرى سلامة المتحدث الرسمي السابق لحزب النور

وفاة يسرى سلامة المتحدث الرسمي السابق لحزب النور
eman24032013003

كتب – ياسمين حموده:

توفي صباح اليوم الدكتور محمد يسري سلامة المتحدث السابق لحزب النور والقيادى بحزب الدستور حاليا ، بعد صراع مع المرض استمر عدة أيام.

حيث أعلنت منذ قليل الصفحة الرسميه لمحبي الدكتور محمد يسري سلامة على موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك نبأ وفاة سلامة حيث قالت الصفحة إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا شيخنا لمحزنون لمحزنون إنا لله و إنا إليه راجعون .. د.محمد يسري سلامة توفاه الله”.

وأوضح الحزب، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن جثمان الفقيد سيوارى الثرى في مدافن العمود بعد تشييع الجنازة من مسجد العمري “بشارع الخديوي بمنطقه كرموز بالإسكندرية ، وسيقام العزاء – الاثنين 25 مارس- بمسجد القائد إبراهيم.

يذكر أن محمد يسرى سلامة هو ابن المدرسة السلفية بالإسكندرية والمتحدث الرسمي السابق باسم حزب النور، وأحد قيادات حزب الدستور حالياً.

وجاءت استقالة سلامة من حزب “النور”، على خلفية خلافا سياسي بينه وبين الحزب، مفاجأة للكثيرين، إلا أن المفاجأة التي لم يتوقعها العديدين، أن يؤسس مع آخرين حزب “الدستور” الذي تشكل حديثا، خاصة أنه حزب سياسي وسطي أسسه بمشاركة كل من د.محمد البرادعي ، المنسق السابق لحركة “كفاية” جورج إسحاق، د. محمد غنيم، د. أحمد حرارة، ويقوم على أيديولوجية مصرية بسيطة وجامعة لكافة فئات الشعب المصري، وتتلخص في “العيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية”.

وترتب على استقالة سلامة من حزب “النور”، جدلا واسعا، اتهم سلامة على أثره بمعاداة الإسلاميين، وكفر البعض حزبه الجديد، مما دفع سلامة للدفاع عن نفسه، نافيا أن يكون سبب تركه لحزب “النور” محاولة تجنيده من قبل ضابط في الجيش، مؤكدا وجود أسباب أخري أدَت إلى ذلك بقرارٍ من الطرفين ورغبة متبادلة بينه وبين إدارة الحزب، وانه من الطبيعي أن يكون المتحدث الرسمي باسم أي حزبٍ أو كيان سياسي، صوتًا معبرًا عن سياسة الحزب وتوجهاته ومواقفه فقط لا غير، من دون أن يكون لمواقفه الشخصية وآرائه الفردية أي وجودٍ يُذكر، وهو الأمر الذي لم يكن متحققًا في شخصه كمتحدث لحزب النور، حسب قوله.

فيديو الجنازة  <—– اضغط هنا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *