عاصم عبد الماجد: ضرب الفتاة أمام مكتب الإرشاد نوع من أنواع المساواة والشباب كانوا يدافعون عن المقر‎

عاصم عبد الماجد: ضرب الفتاة أمام مكتب الإرشاد نوع من أنواع المساواة والشباب كانوا يدافعون عن المقر‎
عاصم عبد الماجد

كتب – حنان جبران:

قال عاصم عبد الماجد القيادي بالجماعة الإسلامية إن ضرب أحد شباب الإخوان للفتاة أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم قبل أسبوع هو “نوع من المساواة، خاصة وان الشاب يدافع عن مقره”.

وأضاف أن الثوار دائما يتحدثون عن المساواة بين الرجل والمرأة، وعندما يتم التحدث مع الفتيات يقولوا أنه لا فرق بينهم وبين الذكور، حتى عندما تم اغتصابهم فى ميدان التحرير قالوا إن هذه حيلة من شباب الإخوان كي لا تشارك المرأة في الثورة، مشيرا إلى أن من حق أي شخص الدفاع عن نفسه ضد سباب وبذاءات تلك الفتاة وغيرها.

وأشار عبد الماجد خلال لقائه مع الاعلامي محسن عيد فى برنامج “أنا المصري” على قناة نور الحكمة إنه من حق الشاب أن يدافع عن نفسه ولا يجب تهييج الأمر خاصة وأنه جاء في لحظة غضب، نتيجة رسوم بذيئة على جدران مقر الإخوان وغيرها من الشتائم.

واستشهد عبد الماجد بما فعلته إحدى فتيات حركة شباب 6 ابريل عندما سبت ضباط الداخلية فى مقر الوزارة بألفاظ مهينة، مشيرا إلى أنه إذا اعتدت المرأة فيجب معاملتها معاملة الرجل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *