بدء أنعقاد اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيرى للقمة العربية‎

كتب – شيماء أسامة:

انعقد صباح اليوم السبت الموافق 23/3/2013 اجتماع السادة المندوبين الدائمين وكبار ‏المسؤولين للإعداد لاجتماع وزراء الخارجية التحضيري للقمة العربية في دورتها العادية الرابعة ‏والعشرين والتي تعقد يومي 26 -27 مارس 2013 بالدوحة. ‏

في بداية الاجتماع، ألقى سعادة السفير د. قيس العزاوي الممثل الدائم لجمهورية العراق لدى ‏جامعة الدول العربية كلمة عبر فيها عن تقديره لجهود دولة قطر الشقيقة في استضافتها للقمة ‏العربية، وأشار إلى أن العراق سعى منذ الأيام الأولى لاستلام رئاسة الدورة (23) للقمة العربية إلى ‏وضع خطة تحرك لتفعيل مقرراتها، من خلال استضافتها لاجتماعات ومؤتمرات دولية وعربية ‏بعضها نصت عليه مقررات القمة، والبعض الآخر بمبادرة عراقية صبت في اتجاه تفعيل دور الرئاسة ‏في إدارة دفة العمل العربي المشترك. وفي ختام كلمته قام بتسليم رئاسة القمة إلى دولة قطر، معبراً ‏عن ثقته بأن جهودها ستصب في خدمة العمل العربي المشترك وستشكل مساراً متصلاً لما انتهت ‏إليه قمة بغداد. ‏

ورحب سعادة السفير سيف بن مقدم البوعينين المندوب الدائم لدولة قطر لدى جامعة الدول ‏العربية، بالحضور في بلدهم الثاني قطر متمنياً للجميع طيب الإقامة، ووجه الشكر إلى السيد ‏المندوب الدائم لجمهورية العراق الشقيقة لجهوده خلال الدورة السابقة في إثراء العمل العربي المشترك ‏على مدار عام كامل، وأكد على دعم بلاده للشعب الفلسطيني في سعيه من أجل قيام دولته المستقلة ‏وعاصمتها القدس الشرقية، وإدانتها للنشاط الاستيطاني في مدينة القدس، ودعمها لحق الشعب ‏السوري في سعيه لاسترداد وحريته، وفي ختام كلمته أكد أن الشعوب العربية تعلق آمالاً كبيرة على ‏أعمال القمة وتنتظر منها الكثير من أجل تعزيز مسيرتها نحو التقدم والرخاء، وتترقب باهتمام كبير ‏القرارات التي ستصدر عنها.‏

وعبر سعادة السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية باسم الجامعة ‏وأمينها العام الدكتور نبيل العربي عن سرورهم لوجودهم في دوحة العرب، وأشار إلى أن كلمة الأمين ‏العام التي سيلقيها في القمة ستعبر عن كل المشاغل التي ترى الجامعة العربية أنها لابد من أن ‏تطرح، وسيكون هناك تقرير كامل يتعلق بكل محاور العمل العربي المشترك سواء في بعده ‏الاقتصادي أو الاجتماعي أو فيما يتعلق بمعالجة الأزمات ومجال تطوير الجامعة العربية الذي ‏أصبح ضرورة ملحة الآن بشكل كبير لأن الجامعة لابد أن تواكب هذه المتغيرات.‏

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *