سلطان: قيادات حزب البرادعي ضبطت متلبسة بالعنف بالصوت والصورة..و نسعي لسحب نوبل من البرادعي‎

سلطان: قيادات حزب البرادعي ضبطت متلبسة بالعنف بالصوت والصورة..و نسعي لسحب نوبل من البرادعي‎
عصام سلطان

كتب- حنان جبران:

أكد عصام سلطان – نائب رئيس حزب الوسط  – أن عددًا من قيادات حزب الدستور الذي يترأسه الدكتور محمد البرادعي متورطة في أحداث العنف بالصوت والصورة.

وقال: إنه بعد مداولات مع عدد من الزملاء القانونيين، قرروا تقديم مذكرة شعبية لإدارة جائزة نوبل بالسويد، في سبيل سحب الجائزة من الدكتور محمد البرادعي رئيس حزب الدستور.

وأضاف “سلطان” في كلمة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: نسعى لتقديم المذكرة، تمهيدًا لاستقبال أو إيفاد لجنة لإدارة الجائزة، تكون مهمتها إطْلاع الإدارة على أحداث المقطم أمس الجمعة، وما تضمنته من اتخاذ مقر حزب الدستور الذي يرأسه البرادعي مركزًا لإدارة العنف.

وتابع سلطان: “هناك تلبس لقيادات الحزب بممارسة العنف، صوتًا وصورة، مثل: “حازم عبد العظيم بالطوبة كمثال”، وسيتم سماع شهادة الشهود عن مصادر تمويل العنف، وفي مقدمتهم الدكتور حسام عيسى المستقيل أول أمس من إدارة الحزب، وذلك لبحث سحب الجائزة من الشخص المذكور الدكتور البرادعي، بحسبان انتفاء الغرض الذي من أجله منحت له، بل استخدام واستغلال الجائزة كعائق أدبي ومعنوي أمام سلطات التحقيق المصرية لمواجهة حالة العنف الممول والممنهج لإجهاض التحول الديمقراطي، ومن ثم الإجهاز على ثورة يناير.

وأضاف “سلطان” أنه سيتم طرح المذكرة على الرأي العام؛ لجمع التوقيعات بمجرد الانتهاء منها بإذن الله.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *