مؤتمر التعليم الطبى بأسيوط يوصى بوحدات ملاحظة بأقسام الطوارىء والالتزام بالبروتوكولات العلمية

مؤتمر التعليم الطبى بأسيوط يوصى بوحدات ملاحظة بأقسام الطوارىء والالتزام بالبروتوكولات العلمية
مؤتمر الطبي المستمر بأسيوط (4)

أسيوط- سويفى رشدى:

طالب المشاركون  في مؤتمر “التعليم الطبي المستمر” الذي نظمته جمعية القلب المصرية بقاعة المؤتمرات الكبرى بديوان عام محافظة أسيوط تحت رعاية الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط ؛ بضرورة تفعيل التعليم الطبي المستمر كأحد الوسائل المهمة لرفع مستوى الأطباء والعاملين بالقطاع الطبي و تزويد أقسام الطوارئ بوحدات ملاحظة الآم الصدر … جاء ذلك ضمن توصيات المؤتمر الذي حضره أكثر من 400طبيب من جامعات القاهرة وعين شمس وبنها والزقازيق وقناة السويس وجامعة الأزهر ومستشفيات وزارة الصحة والتأمين الصحى ومستشفى الشرطة .

وقال الدكتور محمد جمال أستاذ أمراض القلب بأسيوط ورئيس المؤتمر أن المؤتمر انتهي إلى وضع توصيات منها أن التعليم الطبى المستمر يهدف الى توحيد وتعزيز الأنشطة التعليمية الطبية في مصر ، وتفعيل سرعة عمل توسيع القسطرة التداخلية وتركيب دعاة الحياة لمرضى جلطات الشرايين التاجية الحادة ، ضرورة الالتزام بالبروتوكولات العلمية في تشخيص وعلاج مرض صمامات القلب .وأضاف رئيس المؤتمر أن المؤتمر تضمن4جلسات تم دراسة خلالها 16محاضرة علمية لمناقشة تشخيص الحالات الحرجة لمرضى القلب واستخدام القسطرة والدعامة والتدخل الجراحي في حالات معينة ،كما ناقش محور عن الجديد في علاج ارتفاع ضغط الدم والنوع من مرض البول السكري فضلاً عن دراسة البروتوكولات العلمية المنظمة للحالات الحرجة لمرض القلب مشيراً إلى أن استضافت المحافظة لمثل هذه المؤتمر يأتي تأكيداً على اهتمام الدكتور يحيي كشك محافظ أسيوط والدولة بالقطاع الصحي ومنظومة تقديم العلاج للمرضى .الجدير بالذكر أن المؤتمر حضره  أكثر من 400 طبيب من جامعات القاهرة وعين شمس وبنها والزقازيق وقناة السويس وجامعة الأزهر ومستشفيات وزارة الصحة والتأمين الصحى ومستشفى الشرطة .وقال الدكتور يحيى كشك محافظ اسيوط ان المؤتمر قدم نموذجاً فى تعاون المحافظة مع منظمات المجتمع المدني لتحقيق تنمية حقيقية في القطاع الصحي وتوحيد وتعزيز الأنشطة التعليمية الطبية ومساعدة الأطباء لتحسين معارفهم الطبية والمهارات والتطوير المهني ومواكبة أحدث التطورات في مجال عملهم مع مساعدة الأطباء على استمرار تراخيص عملهم بمزاولة المهنة الطبية والاعتراف بكفاءاتهم .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *