التخطي إلى المحتوى

 

 

 

كتبت – مروة على

 

 

نظم المعهد المصرفي المصري بالتعاون مع المجلس التصديري للأثاث يوم الأثنين الموافق 11 يوليو 2011 ورشة عمل بنظام المائدة المستديرة بعنوان ” تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة” بمقر المعهد المصرفي المصري بحضور كلا من السيد الدكتور محمد زكريا رئيس وحدة المشروعات الصغيرة و المتوسطة بالمعهد المصرفى المصرى، و السيد المهندس أحمد حلمي رئيس المجلس التصديري للأثاث،  والسيد الأستاذ  إيهاب درياس نائب رئيس المجلس التصديري للأثاث وبمشاركة العديد من ممثلي القطاع المصرفي بالإضافة إلي ممثلى الشركات من قطاع الأثاث.

 

حيث دارت فعاليات ورشة العمل حول سبل التعاون بين كلا من قطاع الأثاث و القطاع المصرفي بما يقدمه من خدمات و نشاطات من شأنها النهوض بالقطاعات الصناعية كالحصول علي تمويل ” قروض ” أو خدمات إستشارية و تدريبية متخصصة، كما تم مناقشة المشاكل التي تواجه أصحاب المشروعات الصغيرة و المتوسطة فى معاملاتهم المصرفية وخاصة في الوقت الحالي، وقد أكد المهندس أحمد حلمي علي ضرورة الإهتمام بالمشروعات الصغيرة و المتوسطة لما تمثله تلك المشروعات من تأثير في الإقتصاد القومي و دورها في معالجة البطالة فضلا عن مساهمتها في إشباع جزء من السوق المحلي مستشهدا بدور تلك المشروعات الصغيرة و المتوسطة في نمو إقتصاديات الدول المتقدمة كإيطاليا و ألمانيا و أندونيسيا و ماليزيا والتي تعتبر تلك المشروعات شريكا تجاريا هاما لها.

 

وتكمن المشكلات في عدة نقاط من أهمها:  طول الإجراءات المطلوبة للحصول خدمات من القطاع المصرفي، حجم الضمانات التي يطلبها البنك للحصول علي قروض تمويلية، إرتفاع أسعار الفائدة الخاصة بالإقراض، عدم توافرالوعي المصرفي لدي أصحاب المشروعات سواء كانت الصغيرة أوالمتوسطة ، وكذلك عدم وجود قواعد بيانات خاصة بالشركات والمشروعات الصناعية بكافة قطاعتها لدي القطاعات المصرفية مما يعرقل الإستفادة من الخدمات المصرفية.

 

ومن أهم التوصيات التي توصلت لها ورشة العمل : العمل على تغييرالثقافة المصرفية لإستقطاب شريحة أكبر من العملاء فى قطاع الأثاث و خاصة اصحاب المشروعات الصغيرة و المتوسطة، تقديم برامج تمويلية مختلفة عن ما سبق تقديمه من القطاع المصرفي بما يتناسب مع المشروعات الصغيرة و المتوسطة في قطاع الأثاث من حيث سعر الفائدة و مدة سداد أقساط القروض و الضمانات المطلوبة، عقد برامج تدريبة لأصحاب المشروعات وذلك بالتعاون مع المعهد المصرفي المصري للتوعية بكيفية التعامل و الإستفادة من الخدمات التي تقدمها القطاعات المصرفية للقطاعات الصناعية و خاصة قطاع الأثاث .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *