“التحرير المصري” يتحفظ على اللهجة الآمرة لبيان الفنجري.. ويطالب توحيد الصفوف وفتح صفحة ثورية جديدة

“التحرير المصري” يتحفظ على اللهجة الآمرة لبيان الفنجري.. ويطالب توحيد الصفوف وفتح صفحة ثورية جديدة
203605_135679189827520_3199188_n

 

 

 

كتبت – مروة على

 

 

طالب حزب التحرير المصري (تحت التأسيس) المجلس الأعلى للقوات المسلحة والدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء بالأرتقاء لمستوى اللحظة الثورية الراهنة، والعمل على تحقيق مطالب الثورة وفق منظومة عمل فعالة وقادرة على تبديد مخاوف ملايين المصريين من أستمرار شبح نظام مبارك .

وأعرب الحزب عن  ارتياحه لقرار مجلس القضاء الأعلى بشأن علنية المحاكمات وتأكيدات المجلس الأعلى للقوات المسلحة أنه لن يتدخل في تشكيل مجلس الوزراء الجديد، وكذلك ألتزامه بالعمل بكل شرف ووطنية على تحقيق مطالب الشعب المصرى المشروعة .

وقال بيان صادر عن الحزب أنه بالرغم من تحفظنا على الصيغة العسكرية الآمرة التي تحدث بها  اللواء محسن الفنجري في بيانه، إلا أن البيان وحصيلة المؤتمر الصحفي للمجلس الأعلى للقوات المسلحة يشكلان في مجموعهما أساس مقبول لفتح صفحة ثورية جديدة للعمل المشترك بين القوات المسلحة وحكومة الدكتور عصام شرف والشعب المصري .

وأكد أن الحزب (بمشاركة باقي الأحزاب والقوى الوطنية) سوف يراقب عن كثب أداء الحكومة والمجلس العسكري من أجل تحقيق المطالب الثورية وعلى رأسها القصاص لدماء الشهداء الذين بذلوا دمائهم وأرواحهم من أجل أنقاذ البلاد من براثن نظام فاسد .

وشدد البيان على أن التشكيل الوزاري القادم والأداء الجديد الذي وعد بهما الدكتور عصام شرف سوف يشكلان ركيزة لعلاقة جديدة بين الحكومة والميدان، المر الذي يفرض ضرورة الالتزام بتشكيل مجلس وزراء قادر على الانطلاق بمصر للأمام، ومعبر عن روح وأهداف ثورة 25 يناير .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *