ورشة تدريبية للعليمي بالفيوم حول أساليب واستراتيجيات التغيير السلمي

ورشة تدريبية للعليمي بالفيوم حول أساليب واستراتيجيات التغيير السلمي
زياد العليمي

كتب– محمد حسين:

نظم الحزب المصري الديمقراطي الإجتماعي أمانة الفيوم ورشة عمل للناشط السياسي والنائب البرلماني السابق زياد العليمي مساء الخميس تحت عنوان “استراتيجية التغيير السلمي” بمقر الحزب بمدينة الفيوم ؛ وذلك في إطار اهتمام الحزب بتدريب شباب الثورة حول آليات التغيير السلمي للدولة وأهمية توحيد دور الشباب بالعمل المجتمعي والسياسي والذي يستكمل الجزء الثاني منها عصر السبت المقبل.

شهد اللقاء مواجهة سياسية بين العليمي الذي شرح تجربة غاندي في الهند وكيفية نجاحه في التخلص من الاستعمار البريطاني , والناشط الحقوقي خالد حسين رئيس جمعية السواقي لتنمية المجتمع والبيئة الذي اعترض على المقارنة بين تجربة الهند ومصر نظرا للجوء غاندي إلى العصيان المدني والإعتماد على المفاوضات والجلوس على مائدة الحوار واعتماده في نضاله ونشاطه على “المقاومة السلبية” البعيدة عن العنف مقارنة بطبيعة مصر وتركيبتها السلمية فإن العصيان المدني اثبت فشله في مدن القناة والآله الإعلامية “المشوهة” للحاكم سرعان ما انكشفت نواياها وهروب المعارضة من جلسات الحوار الوطني , مشيرا إلى أن التغيير السلمي يجب أن يأتي في الوقت الملائم و بناءً على رغبة غالبية المواطنين من الشعب المصري دون اللجوء إلى مصادمات أو احتكاكات.

وشدد العليمي على ضرورة عقد حوار وطني شريطة أن يقوم على أسس ومبادئ تضمن نجاحه والنظر إلى وسائل داعمة ومساندة للتغيير دون اللجوء للعنف وجذب المتعاطفين المطالبين بالتغيير ضد السلطة المنفردة مع الدعوة لوقفات سلمية , وأوضح أن هناك خمس تجارب عالمية تستحق الدراسة منها صربيا وامريكا وبولندا والهند وتشيلسي ، يتم استبعاد الاولى منهم باعتبار الثورة الصربية نموذج سئ.

ومن جانبه أكد الدكتور وليد ناصر “مسئول اللجنة الإعلامية بالحزب” أن الدورة التدريبية تضم عدد كبير من أعضاء الحزب على مستوى المحافظ والحزب يرحب بمن يرغب الإنضمام للإستفادة من التدريب حيث تم دعوة جميع التيارات لدراسة التغيير السلمي بشكل يحفظ ويحقن دماء المصريين ويصطبغ بالشرعية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *