محافظ أسيوط يناقش مع إنقاذ الطفولة سبل التعاون المشترك لتحسين قطاعات الصحة والتعليم بمراكز المحافظة

محافظ أسيوط يناقش مع إنقاذ الطفولة سبل التعاون المشترك لتحسين قطاعات الصحة والتعليم بمراكز المحافظة
mail.google.com

أسيوط – سويفى رشدى:

ناقش الدكتور يحيى كشك محافظ اسيوط والمهندس احمد صبيح مدير برامج انقاذ الطفولة بمصر وبحضور جمال آدم سكرتير عام محافظة أسيوط وايناس الشاهد مدير ادارة التعاون الدولى بالمحافظة سبل تعزيز التعاون والشراكة فى قطاعات التعليم والصحة والطفولة المبكرة ودعم جودة التعليم الاساسى وتحسين الخدمات الصحية بمحافظة أسيوط خاصة فى البرامج والمشروعات التنموية التى تمت بالتنسيق مع مديرية الشئون الاجتماعية والتى اسهمت بدرجة كبيرة فى تحسين الأوضاع الصحية والتعليمية فى مراكز أبنوب وساحل سليم ومركز أسيوط .

وقال المحافظ أن الدولة تسعى جاهدة لتغيير ايجابي فى واقع الاطفال فى مناطق الاحتياج فى مختلف محافظات الجمهورية وخاصة الصعيد وتحقيق تغيير فورى ودائم فى حياتهم مطالبا مسئولى الهيئة بتوسيع انشطتهم وتكثيف خدماتهم فى مجال الخدمات الصحية والتعليمية وزيادة أعداد الأطفال والأمهات المستهدفين فى حملاتهم وأنشطتهم وذلك للمساعدة فى تقليل معدلات وفيات الأطفال حديثى الولادة الذى يصل فى أسيوط الى 42 لكل ألف طفل حديث الولادة .

وأشار أحمد صبيح إلى أن هيئة انقاذ الطفولة بدأت عملها فى أسيوط منذ سنوات فى مراكز ابنوب والساحل واسيوط وعملت فى عدة محاور وخلال عام 2012 حققت بمعاونة الاجهزة التنفيذية عددا من الانجازات فتم دعم مستشفى أبنوب المركزى بعدد من الحضانات للاطفال المبتسرين وقامت بدعم 8 وحدات صحية ومستشفى أبنوب المركزي بأجهزة سونار وموازين وتحاليل جين واى وفى خلال الـ 6 أشهر الماضية تم تنظيم 12 قافلة طبية بالتعاون مع كلية الطب بجامعة أسيوط شارك فيها اطباء من جميع التخصصات استهدفت الاف الامهات والأطفال لتوقيع الكشف الطبى عليهم ومتابعتهم من خلال أيضاً برامج التثقيف الصحى والغذائى مما تسبب فى تحسين نواتج وخفض معدلات الوفيات للأطفال والأمهات .

وأضاف ” صبيح ” أن الهيئة حققت انجازات عدة فى برنامج دعم جودة التعليم الاساسى من 6 الى 15 سنة بامدادها للمدارس بألاف المقاعد لسد العجز فيها كما استهدفت أكثر من 60 ألف طالب وامدتهم بالادوات والتجهيزات اللازمة للانشطة الصيفية وكذلك علاج الضعف فى مهارات القراءة والكتابة لديهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *