يسرى حماد : حزبي النور والوطن أبناء مرجعية واحدة وهي السلفية

يسرى حماد : حزبي النور والوطن أبناء مرجعية واحدة وهي السلفية
images

كتب – وليد سلام:

قال الدكتور يسري حمّاد، نائب رئيس حزب الوطن السلفي، إن الحزب ليس بديلًا عن كيان الدعوة السلفية بالإسكندرية، وإن الحزب تم إنشاؤه بموافقة مجلس أمناء الدعوة السلفية، بعد وصول العلاقة مع أعضاء حزب النور لمرحلة كبيرة في اختلاف الرؤى ومعالجة الأمور.وأوضح «.حمّاد».في لقائه على قناة «.مصر 25».، صباح الخميس، أن حزبي النور والوطن أبناء مرجعية واحدة وهي «.السلفية».، وأنهم إخوة، مضيفًا: «.الخلاف بيننا ليس خصومة، ولكن اختلاف في الرؤى، والبعض يحاول استغلال الأمر للوقيعة بين الإخوة»..وأكد «.حمّاد». أن التيار السلفي لم يدخل الحياة السياسية في نظام الرئيس السابق حسني مبارك، لأنه كان «.نظامًا استبداديًا فاشلًا». لا يسمح بالتغيير السياسي من خلال الصناديق، بل، على ما وصفه، بالـ«.الديكور السياسي». من خلال التزوير.وأشار إلى أن التيار السلفي مختلفة توجهاته، فمنه من رفض الخروج على الحاكم بدعوى أنه حاكم شرعي، بينما الدعوة السلفية بالإسكندرية رحبت بالثورة، ولم تكن ترى مبارك بأنه حاكم شرعي، موضحًا أنه نزل الشارع في 26 يناير، والقيادي السلفي بالقاهرة محمد عبد المقصود شارك في الثورة منذ أول قيامها.وكشف «.حمّاد». أنه خاطب الأحزاب السلفية المختلفة، كالجبهة السلفية والإصلاح والأصالة، للاندماج مع حزب الوطن، أو التحالف معهم في انتخابات مجلس النواب المقبلة، وذلك من أجل وحدة أبناء التيار الإسلامي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *