برلمان الوافدين بالأزهر فى ضيافة مجلس الشورى

برلمان الوافدين بالأزهر فى ضيافة مجلس الشورى
شيخ الأزهر

كتب – علي عبد المنعم:

 استضاف مجلس الشورى أمس الثلاثاء أعضاء المكتب التنفيذي لبرلمان الوافدين بالأزهر ، فيما قررت لجنة الشئون الافريقية برئاسة على فتح الباب، مخاطبة الجهات المسئولة لتدريب طلبة برلمان الوافدين فى مجال الاعلام حتى يستطيع بعد العودة الى بلادهم والعمل فى مجال الدعوة لتوصيل رسالة الأزهر الى بلادهم.

 وأكد الدكتور عبد الدايم نصير مستشار فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر للشئون التعليمية والأكاديمية وعضو مجلس الشورى خلال الجلسة أنه إذا كانت علاقة مصر بافريقيا قد تأثرت خلال العقود الماضية فإن علاقة الأزهر بافريقيا لم ولن تتأثر خاصة أن الأزهر الشريف جامعاً وجامعهً له الاستمرارية على مدى يفوق العشرة قرون مشيراً إلى أن سر بقائه طيلة هذه الفترة هو المنهج الوسطى المعتدل الذى يتمسك به الأزهر الشريف ، إضافه إلى أنه الحارس الأمين لوسطية الإسلام ،

وأوضح مستشار شيخ الأزهر خلال زيارة برلمان الطلاب الوافدين الدارسين بالأزهر إلى مجلس الشورى ولقائه بلجنة الشئون الافريقية  أن هناك مؤمرات تحاك ضد افريقيا منذ وجودها وحتى يومنا هذا كما أن هناك مشاريع لتقسيم هذه القارة وتفتيتها وتجزئتها ، إضافة لتجزئة قضيتها الكبرى وهى التنمية ، ورغبة الغرب الشديدة أن تكون هذه القارة مستهلكة لمنتجاتهم ومنتظرين لاعانتهم ومساعدتهم ، كما أوضح نصير أن سر بقاء وقوة الأزهر فى افريقيا يكمن فى عدة محاور أهمها صلة الأزهر بالطلاب الوافدين والدارسين من خلال منح يقدمها للعديد من الطلاب الوافدين من شتى بقاع افريقيا شمالاً وجنوباً وشرقاً وغرباً ،كذلك المبعوثين الأزهريين إلى افريقيا ويقدر عددهم بالمئات يعملون فى مجالات الدعوة الإسلامية فى شتى البلدان الافريقية من الشمال إلى الجنوب .

 الدكتور على فتح الباب رئيس لجنة الشئون الافريقيه بمجلس الشورى رحب بوفد برلمان الوافدين فى رحاب لجنة الشئون الافريقيه .

وأعلن أن هذه اللجنة حديثة الميلاد فهى لم تكن موجودة من ذى قبل ، مشيراً إلى أن الهدف من إنشاء هذه اللجنة هو إرسال رسالة إلى الاشقاء الأفارقة مفادها أن مصر عائدة بقوه لعودة العلاقات المصرية الافريقية لسابق عهدها اضافة لزيادة متانه قوة العلاقات الافريقيه الافريقيه فى شتى المجالات السياسيه والعلميه والتجاريه والدبلوماسيه ، خاصة ان حجم التبادل التجارى ضعيف للغاية بين دول القاره وبعضها البعض لاسيما وان القاره الافريقيه مليئه بالثروات الهائله وافضلها الثروه البشريه والتى تحتوى على تنوع ثقافى وحضارى وفكرى.

وأكد رئيس لجنة الشئون الافريقيه أن أكبر دليل على عودة العلاقات بين مصر وافريقيا هى المادة الأولى فى الدستور المصرى الجديد .

 كما أكد على أن لمؤسسة الأزهر الشريف برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر دور بالغ الأهمية فى سبيل عودة مصر الى افريقيا من خلالكم انتم فانتم سفراء للازهر وللاسلام فى بلادكم وانتم كنز ثمين لانكم سوف تكونون قادة المستقبل فى بلادكم ،

وأكد سعد المطعنى مدير ادارة الاعلام بالرابطه العالميه لخريجى الأزهر على اهتمام ورعاية فضيلة الامام الاكبر الدكتور أحمد محمد الطيب شيخ الأزهر ورئيس مجلس ادارة الرابطه العالمية لخريجى الأزهر بالطلاب الوافدين من افريقيا مشيرا إلى أن الرابطة وبمبادرة من شيخ الأزهر قد اسست لبرلمان الوافدين ليكون جسرا للتواصل بين الطلاب وصناع القرار فى مؤسسة الأزهر ، بل تخطى الاهتمام تلك المرحله فقد عقد دائرة مستديره لبرلمان الوافدين مع الدكتور هشام قنديل وقت ان كان وزير ا للرى شارك فيه طلاب دول حوض النيل وتم الاتفاق على استمرارية التعاون من اجل مصلحة ابناء القاره.

حسين سعودى مدير المكتب الفنى بالرابطه العالميه لخريجى الأزهر أكد على أن الخريجين لا تنقطع صلتهم بالأزهر الشريف بعد تخرجهم مشيراً إلى أن فتح فروع للرابطة خارج مصر من شأنه أن يقيم جسراً حقيقياً للتواصل بين الأزهر الشريف وخريجيه والذين يعتبروا بمثابة سفراء للازهر وللاسلام فى بلادهم .

عبد الله اوبيلا رئيس برلمان الطلاب الوافدين بالأزهر الشريف اكد فى كلمته على ان الطلاب الوافدون هم ثروه اغلى من ثروات الذهب والنفط وكل ثروات الدنيا مشيراً إلى أن هذه الثروة تتميز بها مصر الأزهر ، لافتاً إلى أن الطلاب الوافدون هم الضمان الحقيقى لتحقيق عالمية رسالة الأزهر الشريف ونشر منهجه الوسطى المعتدل ، كما  أنها الضمان الحقيقى لمصر فى علاقتها بالدول فى الحاضر والمستقبل إذا أحسن استثمارهم وبذل لهم الرعاية الكاملة والاهتمام الكبير ،                    وأعلن رئيس برلمان الوافدين أن أهم التحديات التى تواجهم قد تم مناقشتها فى لقاء مفتوح مع راعى العلم والعلماء فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر حيث استقبلنا بمكتبه ومعه الدكتور أسامة العبد رئيس الجامعة واستمع لمطالبنا فى لقاء ودي وكان من أهم المطالب هو زيادة عدد المنح الدراسية لطلاب وطالبات افريقيا .

وطالب بضرورة الاستفاده من برامج وزارة السباب والرياضه لافتا ان برلمان الوافدين بصدد تنظيم مسابقة كاس العالم لكرة القدم بين الطلاب الوافدين خاصة أن الأزهر الشريف يدرس به طلاب من 106 دولة على مستوى العالم ، وتكون تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب .

فى نهاية زيارة أعضاء برلمان الوافدين لمجلس الشورى استقبلهم الدكتور أحمد فهمى رئيس المجلس ، والتقطواً صوراً تذكارية معاً وقامواً بزيارة متحف المجلس والذى يضم مقتنيات نادرة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *