استراتيجية جديدة لدار الإفتاء للحد من العشوائية في إصدار الفتوى من غير المتخصصين

استراتيجية جديدة لدار الإفتاء للحد من العشوائية في إصدار الفتوى من غير المتخصصين
ابراهيم نجم

كتب – علي عبد المنعم:

أكد الدكتور إبراهيم نجم- مستشار مفتي الجمهورية- أن دار الإفتاء منذ إنشائها وهي تعنى بإصدار الأحكام والفتاوى الشرعية بمنهجية علمية منضبطة، تراعي الواقع والمصالح والمآلات والمقاصد الشرعية.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور إبراهيم نجم ظهر اليوم الأربعاء في حوار مفتوح مع الطلبة الأجانب بالجامعة الأمريكية؛ حيث ألقى محاضرة بعنوان: “فوضى الفتاوى .. الإشكالية والعلاج”، أوضح فيها أن فوضى الفتاوى تحدث عندما يتصدر غير المتخصصين لإصدار الفتاوى.

وشدد مستشار مفتي الجمهورية على أن هناك ضرورة ملحة الآن لتوحيد جهة الفتوى حتى يتم القضاء على من يتاجرون بالفتاوى ويفتون بكل ما يحلو لهم في الفضائيات، مؤكداً أن الأزهر الشريف هو المرجعية الرئيسية للشأن الإسلامي في مصر.

وأكد د. نجم على ضرورة وضع ميثاق شرف للفتوى لمواجهة فوضى الفتاوى، والتي تصدر من غير المتخصصين في مجال الإفتاء والتي تشوه صورة الإسلام والمسلمين في العالم.

وأشار إلى أن على وسائل الإعلام أن تتحمل مسئوليتها الأخلاقية للحد من ظاهرة فوضى الفتاوى، مؤكدًا استعداد دار الإفتاء المصرية للتعاون مع كافة وسائل الإعلام لتحقيق هذا الأمر.

وأعلن مستشار مفتي الجمهورية عن استراتيجية جديدة لدار الإفتاء في الفترة القادمة للحد من العشوائية في إصدار الفتاوى، لافتاً إلى أن دار الإفتاء ستسعى إلى أن تكون أكثر قربًا من هموم المواطن العادي في الفترة المقبلة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *