القبض علي منسق حملة ’’لازم حازم’’ المتهم بقتل شاب وأصابة أخرين بمعركة شبرا

القبض علي منسق حملة ’’لازم حازم’’ المتهم بقتل شاب وأصابة أخرين بمعركة شبرا
جمال صابر

كتب- ياسمين حموده:

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على جمال صابر، منسق حملة لازم حازم، ونجله أحمد، على خلفية الاشتباكات التي وقعت في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، بين عائلتين في شبرا، فيما أمرت النيابة بضبط وإحضار 28 متهما، بتهمة التورط في الأحداث.

كانت عناصر الشرطة، وصلت مساء الثلاثاء، بصحبة مدرعتين و 3 عربات أمن مركزي إلى منطقة الاشتباكات فى شبرا، لوقف تبادل إطلاق النار بين أنصار عائلة العسال ونجل صابر، المناصرة للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، بعد تجددالاشتباكات بين العائلتين عصرا، في تقاطع شارعي شبرا، حيث شهدت المنطقة تبادلا لإطلاق النار وقنابل المولوتوف وسط غياب أمني تام.

وأسفرت الاشتباكات، التي وقعت صباح الثلاثاء، عن مقتل طالب جامعي وإصابة العشرات بالإضافة إلى تحطيم 45 سيارة كانت تقف في الشارع وما يقرب من 10 محال تجارية.

من جانبه، قال صابر، إن اشتباكات شبرا، قصة كبيرة ومفتعله ضدي، ونجلي لم يقتل أحدًا، وكان معي يبني مسجدًا.

وأضاف صابر، في مداخلة هاتفية لبرنامج صباح البلد، على قناة صدى البلد، الثلاثاء، أن اللي حصل بعد ما روحت وابني كان معايا بنبني مسجد في شبرا، أهالي المنطقة كلموني وقالولي فيه ناس بتكسر المسجد.

وتابع: ضابط المباحث كلمني بالليل، وقال لي فيه ناس بتقول إن ابنك قتل، قولت له أنا جاي أنا وابني أحمد، قال لي لأ بلاش نتقابل برة.

وأشار إلى أنه بعد المكالمة مع ضباط المباحث، نزل عند المسجد علشان يحميه، مضيفًا: قعدنا للساعة 3 بالليل، وابني كان واقف معايا، وضابط المباحث كان موجود وشافه وسأله.وتابع: القصة دي بتحصل كثير والمهم إنهم يلصقوا التهمة لآخرين.

وأمر النائب العام، المستشار طلعت عبد الله، بسرعة التحقيق مع المتهمين في أحداث الاشتباكات، وتسلمت النيابة العامة محضر الشرطة، وأمرت بضبط وإحضار 28 متهما، على خلفية الاشتباكات، وأفاد المحضر بأن مشاجرة نشبت بين القتيل سعد درة، ونجل جمال صابر، منسق حملة لازم حازم الداعمة للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، أثناء مباراة كرة القدم بالقرب من مدرسة شبرا الإعدادية بنات.

وأضافت التحريات أن الطرفين تشابكا بالأيدي وتبادلا الضربات، فأخرج نجل صابر سلاحًا أبيض وسدد للقتيل 3 طعنات أسقطته جثة هامدة في الحال، وبعدها تجمع المئات من أسرة القتيل وتوجهوا إلى منزل المتهم وحاصروه وأطلقوا النيران بصورة عشوائية فحضر أنصار الطرف الثاني وبادلوهم إطلاق النيران بصورة عشوائية واستمرت الاشتباكات لمدة 3 ساعات متواصلة. تمكنت قوات الأمن من القبض على 7 متهمين من الطرفين، وجار البحث عن 8 آخرين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *