النيابة العامة تعاين آثار تبادل إطلاق النار بين قذاف الدم والشرطة اثناء القبض عليه

النيابة العامة تعاين آثار تبادل إطلاق النار بين قذاف الدم والشرطة اثناء القبض عليه
أحمد قذاف الدم

القاهرة – أ ش أ

أمر المستشار حمدي منصور، المحامي العام الأول لنيابات وسط القاهرة الكلية، بفتح تحقيقات موسعة في واقعة قيام أحمد قذاف الدم منسق العلاقات المصرية الليبية السابق بإطلاق أعيرة نارية على قوات الشرطة المكلفة بضبطه، على نحو تسبب في إصابة أحد الضباط في يده بطلق ناري.

فيما ينتظر أن يتم استدعاء قذاف الدم خلال ساعات للتحقيق معه في تلك الواقعة عقب استيفاء بقية أوجه التحقيق.

كانت قوة من الشرطة قد توجهت إلى منزل أحمد قذاف الدم لضبطه بمنطقة الزمالك، بناء على أمر صادر من الانتربول المصري لاتهامه بارتكاب وقائع فساد مالي بليبيا.

وبادر قذاف الدم وقام بإطلاق أعيرة نارية تجاه قوات الشرطة، على نحو تسبب في إصابة أحد الضباط وتم نقله إلى مستشفى الشرطة لتلقي العلاج، حيث تبين إصابة الضابط بشظية جراء تبادل إطلاق النار، أسفرت عن إصابة بالغة بإصبعي السبابة والإبهام.

وقرر المستشار حمدي منصور بإشراف المستشار محمد غراب المحامي العام الأول لنيابة استئناف القاهرة، فور إخطاره بالواقعة من مأمور قسم شرطة قصر النيل، بتكليف فريق من النيابة باتخاذ اللازم نحو التحقيق، حيث انتقل أحمد رشاد وكيل أول النيابة بإشراف المستشار علي داود رئيس النيابة، إلى الشقة وأجرى معاينة لها, وتبين وجود طلقات نارية في باب الشقة الخارجي..كما تم سؤال الضابط المصاب بالمستشفى.

وأمر المستشار منصور بندب المصور الجنائي لتصوير المعاينة, وتوقيع الكشف الطبي على الضابط المصاب بمعرفة مصلحة الطب الشرعي، لبيان حالته وإعداد تقرير طبي حول الإصابة وسببها، وما إذا كانت ستتسبب في إحداث عاهة مستديمة له من عدمه..وطلب تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة، وسؤال القوة المرافقة للضابط المصاب التي كانت تضطلع بمهمة تنفيذ عملية ضبط أحمد قذاف الدم، حول معلوماتهم بشأن الواقعة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *