بعد نفي الديوان الأردني تصريحات الملك “الصحفي الأمريكي يهدد بنشر التسجيلات الصوتيه” ويؤكد ان طلب منه حذف بعض المعلومات ورفض

بعد نفي الديوان الأردني تصريحات الملك “الصحفي الأمريكي يهدد بنشر التسجيلات الصوتيه” ويؤكد ان طلب منه حذف بعض المعلومات ورفض
الملك عبد الله الثاني

جولدبيرج: الديوان الملكي طلب مني منذ أيام حذف بعض المعلومات ورفضت

 وكالات :

هدد الصحفي الأمريكي جفري جولدبيرج من مجلة “ذي اتلانتك” بتحميل الملف الصوتي للمقابلة الصوتية مع الملك عبد الله الثاني على الإنترنت، حال استمرار الديوان الملكي بالتشكيك بصحّة ما نقله على لسان الملك أو أنه أخرج المقابلة عن سياقاها. بحسب مقابلة أجراها معه موقع “عمان نت” الإلكتروني.

وأضاف جولدبيرج في تصريحات صحفية لـ”عمان نت”، أن “جميع ما نقلته عن الملك اقتباسات حرفية لما قاله الملك خلال 3 مقابلات طويلة استمرت لساعات مسجلة لديّ صوتيا، كما سجلت لدى الديوان الملكي وجرت المقابلات بحضور كبار المسؤولين في الديوان الملكي”.

وقال إن “كل ما نشر جاء داخل سياق التسجيل، وفي كل مرة أراد الملك أن يقول شيئاً خارج التسجيل كان يطلب ذلك بوضوح، وبالفعل كنت أوقف التسجيل ولم أنشر أي معلومة قيلت خارج التسجيل”، مشيرا إلى أن عدد المرات التي طلب فيها الملك إيقاف التسجيل وصلت إلى 12 مرة.

وحسب جولدبيرج، فإن المقابلات كانت جاهزة قبل شهر من الآن، وخلال هذا الشهر كان يوجد تواصل بيننا لمعرفة موعد النشر ولم أتلق أي طلب بخصوص المقابلة، إلا قبل أيام قليلة تلقيت اتصالا من شخص في الديوان الملكي طلب مني عدم نشر معلومة معينة، لكني لم أستجب للطلب لأنه جاء بوقت متأخر، ولم يفصح الصحفي عن اسم الشخص الذي طلب منه ذلك والمعلومة التي طلب منه عدم نشرها.

وعن تاريخ علاقته بالملك قال جولدبيرج إنه التقى الملك قبل 14 عاماً أول مرّة، حين توليه السلطات الدستورية حيث أجرى معه مقابلة في حينها وبعدها استمر التواصل بينهما.

وكان الملك عبد الله، شن هجوماً في حواره مع الصحفي الأمريكي، على عدد من الأنظمة الحاكمة في الشرق الأوسط، منها النظام المصري، حيث اتهم الرئيس محمد مرسي بالسطحية، ووصف جماعة الإخوان المسلمين بالجماعة الماسونية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *