“أئمة بلا قيود” تقاطع مؤتمر الأوقاف وتطالب بالتحقيق في شبهات الفساد بالوزارة

“أئمة بلا قيود” تقاطع مؤتمر الأوقاف وتطالب بالتحقيق في شبهات الفساد بالوزارة
الدكتور جمال عبد الستار

كتب-علي عبد المنعم:

أعلنت حركة”أئمة بلا قيود” عن استياءها لما حدث في مناظرة  بين الدكتور جمال عبد الستار وكيل وزارة الأوقاف والشيخ صبري عبادة أحد قيادات الوزارة المقالين والتي جرت بالأمس على قناة الناس ،والتي أحدثت إستنكارا بين قطاع عريض من المشاهدين نظرا لأن الضيفين من المنسبين إلى قطاع الدعوة الإسلامية وشكّل مزيدا من إهدار حقوق وكرامة الأئمة والدعاة بحسب يبان صدر عن الحركة اليوم.

وأكدت الحركة أنها  لم تكن طرفا في الحوار ولم يمثلها بالأمس أحد من قريب أو بعيد وانها كانت تأمل من أطراف الحوار أن يتحدثوا عن تطوير الدعوة والخطاب الديني وعن السبيل لعودة حقوق ومكانة الدعاة لا أن يكون الحديث عبارة عن صراعاتوتصفية حسابات.

وأضاف البيان أن الحركة لا تزال في طريقها نحو المطالبة بحقوق الأئمة بكل الوسائل المشروعة الراقية التى تعبر عن قيمة وأخلاق الدعاة الوسطيين ،كما طالبت الحركة وزير الأوقاف بتحويل الاتهامات والمستندات التي تم ذكرها بالأمس إلى جهات التحقيق المختصة لاتخاذ اللازم بشأنها وإثبات صحتها من عدمه، كما طالبت بإعادة سماع تسجيل الحلقة أمام لجنة قانونية خاصةبالوزارة لرصد التجاوزات التي حدثت ومحاسبة المخطئ أيا كان منصبه.

وأشارت الحركة إلى أنها تنتظر بشغف نتائج المؤتمر الصحفي للوزارة غدا وذلك لدرء أيّ شبهة أو شائعة تحوم حول الوزارة ، وطالبت الوزير بتناول كل ما يتردد في وسائل الإعلام والرد عليه ردا كافيا شافيا بالمستندات والأدلة ، كما طالبت بتلبية مطالب الأئمة غدا – كما وعدهم – وذلك بإعلان زيادة مالية محترمة تنصف الأئمة أسوة بكافّة الفئات الأخرى التي  تمت زيادة مرتباتهم من قبل خلال الفترة الماضية.
وأعلنت الحركة أنها لن تشارك غدا في المؤتمر ولن يمثلها فيه أحد ،وطالبت الإعلاميين عدم نقل أيّ أخبار أو تصريحات عن أيّ شخص يتكلم باسم الحركة إلا عبر المتحدثين الرسميين لها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *