‫الدستور يدين الأعتداء الغاشم علي أهالي كرموز من الشرطة

‫الدستور يدين الأعتداء الغاشم علي أهالي كرموز من الشرطة
حزب الدستور

كتب – ياسمين حمودة:

ادان حزب الدستور بالاسكندريه ما قامت به مباحث قسم شرطة كرموز من الاعتداء الغاشم الذي وقع منها على أهالي المنطقة فجر الجمعة الماضية خلال محاولة السيطرة على مشاجرة نشبت بشارع المماليك، حيث لم تتوخى الشرطة الحرص في التفريق بين من هو بلطجي وبين المواطن العادي فانتهكت حرمة البيوت وأعتدت على الابرياء وأطلقت الرصاص الحي في الهواء بشكل عشوائي مما تسبب في مقتل مواطن بالخطأ أثناء وقوفه في سطح منزله بشارع البهاليل لمشاهدة ما يحدث في الشارع.

ونعي الحزب أسرة المواطن السيد ثابت زهران الذي قتل خطأ بسبب هذا التصرف الغير مسئول من بعض ضباط الشرطة الذين فقدوا القدرة على القيام بمهامهم الرئيسية في حماية المواطنين وتحقيق الامن لهم، واستعملوا اساليب همجية بدعوى تحقيق الأمن مما تسبب في قتل مواطن برئ واصابة العديد من سكان المنطقة الابرياء.

وحمل الحزب الرئيس مرسي وحكومة قنديل ووزير الداخلية الإخواني مسئولية ما حدث نظرا لإصرار السلطات السيادية على بقاء أجهزة الأمن كما كانت عليه قبل الثورة لإعادة استخدامها في قمع المواطنين للحفاظ على كرسي الحاكم وجماعته، وعدم البحث الجدي عن آليات حقيقية لإعادة هيكلة الداخلية ومنح دورات للضباط لتعريفهم كيفية التعامل مع المواطنين والتفريق بين من هو مذنب وبين المواطن العادي والقدرة على تحقيق الامن والسيطرة على البلطجة دون المساس بأمن المواطن البسيط.

وحذر الحزب النظام الحاكم من استمرار مثل هذه السياسات التي ستؤدي الى إنفجار حقيقي في الشارع المصري والى ثورة لن يستطيع احد السيطرة عليها ستقضي على الأخضر واليابس لأن من سيقومون بها سيكنون ممن كفروا بالسلمية والديموقراطية وسيتخذون من العنف وسيلة لردع نظام أبى أن يتعامل معهم بالعدل ويحقق ما يطمحون به من امن وحياة كريمة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *