ورشة عن الإعلام المدرسى وأهم قضايا العصر بمركز “النيل للإعلام” بالاسماعيلية

ورشة عن الإعلام المدرسى وأهم قضايا العصر بمركز “النيل للإعلام” بالاسماعيلية
ورشة الاعلام المدرسى

 كتب – مصطفى دياب:

نظم مركز النيل بالاسماعيلية ورشة عمل لأخصائى الإعلام بالمدارس بالتعاون مع توجيه الصحافة والإعلام بالتربية و التعليم حول “الإعلام المدرسى و أهم قضايا العصر “.

تناولت الورشة و التى استمرت ل مدة 4 أيام أفى الفترة من 11-13 مارس الجارى مجموعات عمل حول أهم القضايا التى يعالجها الإعلام المدرسى و المعوقات التى تواجه الاخصائى الصحفى بالمدارس و أهم المقترحات والتوصيات التى تذلل تلك المعوقات حيث أكدت التوصيات التى نتجت عن الورشة أن التدريب على الوسائل الحديثة والتكنولوجية هو مطلب ملح و ضرورى لرفع مستوى المنتج الاعلامى كما أكدت على ضرورة الربط بين أخصائى الإعلام و باقى التخصصات لتكوين منظومة تعليمية اكثر تفاعلا و تأثيرا فى المجتمع.

و صرحت وفاء العربى مدير مركز النيل ان عددا من الخبراء فى مجالات متعددة قد حاضروا خلال الورشة بهدف زيادة الوعى فى تلك المجالات للسادة اخصائى الاعلام حيث حاضرت د/ أمانى عبد الغنى مدير ادارة التثقيف الصحى بمديرية الصحة عن الفيروسات الكبدية و كيفية التوعية الاعلامية عنها و طرق الوقاية و الحد منها.

كما حاضر د باسم محمد مدرب تنمية بشرية عن أهمية الإتصال الفعال ووسائل الاتصال الناجح.

و عن أهمية الابداع و ضرورته للتكيف مع الواقع حاضرت د عبير رياض مدبة تنمية بشرية عن هذا الموضوع موضحة ان الابداع يتيح الاستغلال امثل لكل الطاقات و الامكانات المتاحة حتى وان كانت قليلة ويخرجنا من نفق التقليد الاعمى الى طرق أكثر ارتباطا بالواقع.

و فى ختام الورشة حضر الاستاذ عادل الشناوى وكيل اول الوزارة لمناقشة اهم التوصيات التى بادر بها الحضور و اعلبن عن مشروع صحيفة اعلامية للمديرية لابراز اهم الانشطة الاعلامية بالمدارس و اكد على ضرورة استيعاب كل مديرى المدارس بالمحافظة لمهمة اخصائى الاعلام والذى يستطيع ابراز كل انشطة المدرسة من خلال دوره.

اتسم فريق عمل مركز النيل بالحيوية و النشاط و القدرة على ادارة الورشة خلال الايام الاربعة و نجاحه كذلك فى تذليل اهم معوقات العمل الصحفى بالمدارس.

أدارت الورشة تغريد عبد المنعم مسئول البرامج و اسماء عثمان مسئول المتابعة بالمركز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *