المركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية أمسية أدبية بمناسبة اليوم العالمي للشعر وذكرى مرور 100 عام على ميلاد الكاتب والشاعر ميخالكوف

المركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية أمسية أدبية بمناسبة اليوم العالمي للشعر وذكرى مرور 100 عام على ميلاد الكاتب والشاعر ميخالكوف
4 (1)

المدار:

في يوم 13 مارس أقيمت في المركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية أمسية أدبية بمناسبة اليوم العالمي للشعر, الذي ابتدرته منظمة اليونسكو عام 1999, والذي يحتفل به يوم 21 مارس من كل عام. وفي هذه المرة خصص المركز هذا الاحتفال لذكرى مرور 100 عام على ميلاد الكاتب والشاعر السوفييتي والروسي سيرجي ميخالكوف.

وأشار سعادة السيد ألكسندر أنطونوف مدير المركز ألى أن مؤلفات هذا الكاتب, التي تعد من كلاسيكيات أدب الأطفال, أسهمت في تنشئة أكثر من جيل من أبناء الوطن الروسي. وكذلك فإن السلام الوطني لروسيا الذي تعرفه قارات الدنيا وضع علي أشعار من تأليفه.

وأدارت هذا النشاط السيدة لاريسا عمر المشرفة على دورات اللغة الروسية بالمركز. حيث تحدثت عن حياة وإبداعات ابن بلدها الشهير الذي كان أستاذا في أدب الأطفال, بل وأيضا كاتبا للأساطير ومؤلفا للمسرحيات.

وقام الدارسون بدورات اللغة الروسية بإلقاء أبيات من شعر ميخالكوف, ومثلوا مشاهد من أساطيره. وبدورها قامت السيدة يلينا بارباشوفا المشرفة على مدرسة الموسيقى بالمركز, المعروفة باسم استوديو تشايكوفسكي, بالاشتراك مع السيدة أولجا مونيكوفا رئيسة نادي “الإسكندرية” الخاص بالجالية الروسية بأداء أنشودة غنائية ألفت على كلمات لهذا الشاعر الشهير. كما أدلى بدلوه في هذه الأمسية الأطفال الذين يدرسون بمدرسة الأحد الخاصة بأبناء الجالية الروسية. حيث جلبوا السرور للضيوف بإلقائهم المرح والصادق لمقتطفات من أعمال ميخالكوف.

وصاحب هذه الأمسية تقديم عروض لشرائح فيلمية من إعداد العاملين بالمركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية. وحضر هذه الأمسية طلاب دورات اللغة الروسية بالمركز, وعدد من أعضاء الرابطة المصرية لخريجي المعاهد والجامعات السوفييتية والروسية, وعدد من أعضاء الجالية الروسية.

مسميات الصور:
1- السيدة لاريسا عمر أثناء تحدثها عن إبداعات ميخالكوف
2- مشهد من “كيف كان العجوز يبيع البقرة”
3- الدارسون بمدرسة الأحد الخاصة بأبناء الجالية الروسية
4- المشاركون في الأمسية الأدبية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *