الإخوان: تصوير المشهد بأنه اعتداء على الصحفيين “لى للحقائق” وتضليل‎ .. والتعدي على الممتلكات عمل لا أخلاقي

الإخوان: تصوير المشهد بأنه اعتداء على الصحفيين “لى للحقائق” وتضليل‎ .. والتعدي على الممتلكات عمل لا أخلاقي
غزلان1

كتب- جنان جبران:

تجاهل جهاد الحداد المتحدث الإعلامى باسم جماعة الإخوان المسلمين الشهادات الموثقة من بعض الصحفيين حول تعرضهم للاعتداء على يد الحرس الخاص بمقر المركز العام للجماعة، واعتبر أن تصوير ما حدث اليوم أمام مكتب الإرشاد بأنه اعتداء على الصحفيين هو “لى للحقائق وتضليل للرأى العام”.

وأكد الحداد أن التعدى على الممتلكات العامة والخاصة” و”كتابة ألفاظ خادشة للحياء وبالأخص فى محيط سكنى” فى عرف كل الدول الحديثة “عمل غير قانونى وغير أخلاقى.

وأضاف فى تدوينه بثها عبر حسابه الشخصى بشبكة “الفيس بوك”:”مثل هذه الأفعال المشينة لا تتوافق مع قيم وأخلاق المجتمع المصرى، وتصوير المشهد بأنه اعتداءٌ على الصحفيين لى للحقائق وتضليل للرأى العام”.

وفي السياق ذاته قال الدكتور محمود غزلان، المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين، “إن مجموعة مجهولة على مواقع التواصل الاجتماعي، دعت للتظاهر أمام مقر المركز العام للإخوان المسلمين بالمقطم  مشيرًا إلى أن عددًا من المتظاهرين عمدوا إلى سب الإخوان وقيادتهم بأقذع الألفاظ واستفزاز شباب الإخوان الموجود أمام مقر الجماعة”.

وقال غزلان  “شارك في الاستفزاز بعض الصحفيين والمصورين الذين حضروا مع المتظاهرين لتغطية الأحداث، فإذا بهم يصبحوا فاعلا رئيسيًا بها؛ ما تسبب في وقوع اشتباكات محدودة نرفضها جملة وتفصيلا”.

وأضاف غزلان: “سبق ذلك عدة دعوات مماثلة لم تخل من العنف في الأيام الماضية؛ حيث قبضت الشرطة على بعضهم متلبسين بحيازة زجاجات مولوتوف، والأمر قيد التحقيق في النيابة”.

وقال غزلان: “نحب أن نؤكد حق التظاهر السلمي الذي لا يستخدم العنف ضد الأشخاص والمنشآت ولا يجرح الهيئات والأشخاص ونبذ العنف، وكل ما يؤدي إليه من وسائل وأعمال، ونؤكد على حقنا في الدفاع عن مقراتنا ضد أي اعتداء، كما نؤكد احترامنا للإعلام والإعلاميين الشرفاء، الذين ينقلون الحقيقة بصدق وموضوعية ومهنية، ونساعدهم على أداء رسالتهم السامية”.

وأهاب بالجميع التزام السلمية وعدم التعدي على الأشخاص والمنشآت والالتزام بالقانون والآداب العامة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *