مهندس ابراهيم شكرى رئيس حركة شباب التطوير والتنمية

مهندس ابراهيم شكرى رئيس حركة شباب التطوير والتنمية
هنقدر

كتب – مصطفى دياب:

فالجيش الاقرب لتولى الحكم واتوقع انتخابات رئاسية جديدة خلال عام .

قال المهندس ابراهيم شكرى رئيس حركة شباب التطوير والتنمية بان مصر تمر باحرج مرحلة فى تاريخها وذلك يتجلى ى الانهيار الامنى والاقتصادى والاجتماعى لذا راى شكرى بان هناك مجموعة من العوامل التى لابد من اجراءها اذا اردنا الخروج من النفق المظلم وهذه المرحلة الحرجة واهم هذه العوامل يتمثل فى اتفاق القوى الثورية واجتماعها على فدف واحد وهو تحقيق اهداف الثورة وهى عيش وحرية وعدالة واجتماعية والرغبة والتصميم على اسقاط النظام الحالى ويكون البديل المثالى للنظام هى القوات المسلحة التى ستتولى ادارة البلاد لمدة تصل اقصاها الى عام ثم يتم تشكيل مجلس رئاسى وطنى معاون للقوات المسلحة فى ادارة شئون البلاد وخلال هذه الفترة يتم وضع دستور يشارك فيه كافة القوى والاحزاب والتيارات السياسية المختلفة ثم نجرى انتخابات رئاسية حتى لاتتكرر الماساة التى نعيشها فى الوقت الراهن وتوقع شكرى بان السيناريو الاقرب للحدوث الان هو تولى الجيش الحكم بالاضافة لمجلس رئاسى وطنى وتكون هناك انتخابات رئاسية مبكرة خلال عام .

ودعا شكرى رجال الاقتصاد واصحاب الاعمال والعمال لعملية المصالحة الاقتصادية وضخ الاستثمار فى البلاد من اجل عودة المنظومة الاقتصادية والاجتماعية والتنموية وحتى تخرج مصر من هذا الوضع الحرج الغير مسبوق فى تاريخها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *