التخطي إلى المحتوى

 

 

المدار

 

اعلن حزب “مصر الثورة” عن إدانته للأحداث المؤسفة التي تشهدها مصر فى تلك الأوقات العصيبه , مساء أمس الأحد ، من قطع للطرق وتعطيل للمصالح العامه وأعاقه المواطنين عن أداء مصالحهم مما يشكل خطراً بالغاً على أمن المواطن وهذا ما ترفضه الثورة .

حيث قام بعض الأشخاص في محافظه الدقهليه بشرنقاش بأقتحام شركه المنصورة للبترول وحبس مديريها وعمالها وتعطيل العمل بها وكذا في ميدان التحرير حيث قام البعض بمنع دخول الموظفين الى أعمالهم لانهاء مصالح المواطنين و في الإسكندرية بقطع طريق الكورنيش و طريق العين السخنه الذي قامت القوات المسلحة بأنهاء قطع الطريق بعد مفاوضات قائد الجيش الثالث الميدانى مع بعض أهالى الشهداء وكذلك تعطيل حركة مرور السفن بالقناه السويس .

وقال المهندس محمود مهران رئيس الحزب “اننا تعودنا على ان نحافظ علي بلادنا ونحافظ علي مكتسبات الثورة ونؤمنها من الثورة المضاده وان نتصدى للأشاعات فنرجو من الجميع الا يعطلوا الأعمال والا يقطعوا الطرقات حيث ان مرافق الدوله جميعها ملكاً لنا .

 

ويؤكد أيضا انه من حقنا الأعتصام ومن حقنا التظاهر بالطرق السلميه تعبيراً عما يحدث لنا .

كما  حذر “الحزب شباب الثورة من أستغلال الثورة المضادة لتلك الأحداث لأفشال ثورتنا .

ويناشد “مصر الثورة” المجلس العسكرى بسرعة تحقيق مطالب الشعب وفق أرداته  حتى تصل الثورة الى بر الأمان وأنقاذ حكومة “شرف” من السقوط .

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *