الدستور:المليشيات أداة لحماية النظام الاستبدادي وتأكيد لسقوط شرعية مرسي

الدستور:المليشيات أداة لحماية النظام الاستبدادي وتأكيد لسقوط شرعية مرسي
حزب الدستور

كتب- ياسمين حموده:

حذرت اللجنة الشعبية للدستور من التداعيات الكارثية لتشكيل ميلشيات دينية تحت غطاء قانوني ودعم سياسي من جماعة الاخوان ومندوبها بالرئاسة، على النحو الذي يهدد أمن واستقرار المجتمع المصري، ويعطي تفويضا مفتوحا لترويع الجماهير، ولملاحقة المعارضة، والتنكيل بكل من يدافع عن حقوق وحريات الشعب، وفتح الباب لإشعال حرائق طائفية واقتتال أهلي.

وقال محمود عبد الرحيم المنسق العام للجنة الشعبية للدستور المصري إن إصرار الجماعة الإسلامية ذات التاريخ الارهابي، والخارجة من عباءة تنظيم الاخوان المحظور، على تشكيل ميلشيات تحت مسمى لجان شعبية لحماية الأمن والنظام، والحديث عن تمرير تشريع من مجلس الشورى لإعطائها مصوغ قانوني، وجعلها تتبع رئاسة الجمهورية، أمر مثير للريبة، ويعكس التواطؤ بينها وبين جماعة الاخوان، والسعى مجددا لإساءة استغلال السلطة التنفيذية وسلطة التشريع، لتحقيق مصالح انتهازية، والحصول على أداة لحماية النظام الاستبدادي الفاشل، وتبرير انتهاج العنف لمواجهة رفض الجماهير لحكم الاخوان الذي يعمل ضد مصالح الوطن والمواطن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *