خبير عسكري : جماعة “جند الإسلام” من وراء قتل الجنود في رفح

خبير عسكري : جماعة “جند الإسلام” من وراء قتل الجنود في رفح
أحداث رفح - 17 عسكري - 17 مجند - قتل المجندين

كتب- ياسمين حموده:

قال اللواء محمود خلف، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية، أن معظم من قاموا بتنفيذ حادث رفح الذي راح ضحيته 16 مجندا مصريا على الحدود في أغسطس الماضي قد هربوا بعد تنفيذ العملية.

وأكد خلف في مداخلة هاتفية علي فضائية “المحور”، مساء الخميس، أن هناك بعض الأشخاص تم القبض عليهم عقب حادثة رفح ويتم التحقيق معهم، وهم ثلاثة متهمين تابعين لمجموعة مسماة بـ “جند الإسلام” وهي تتبع رمضان شلح، أحد مؤسسي حركة الجهاد الإسلامي بفلسطين، ومرتبطة بدولة إيران.

وتابع الخبير الاستراتيجي أن تلك المجموعة خارجة عن نطاق سيطرة حماس، ولها مشكلة معها، لأنها تقوم ببعض الاغتيالات في قطاع غزة، وتستمد أوامرها وتمويلها مباشرة من إيران، مضيفاً أنه تم إبلاغ قطاع غزة بضرورة تسليم المتهمين الثلاثة، وهناك صعوبات في القطاع بتسليمهم نظرا لوجود حرب مسلحة بينهم.

وأكد اللواء خلف إنه لن يفلت أحد من العقاب في مجزرة رفح لأن القضية تهدد الأمن القومي، وهي من بين القضايا الحساسة التي لا يصح الحديث عنها بصورة عبثية، مؤكدا أن التحقيقات في أيدي أمينة ولن تترك، وهو ثأر للقوات المسلحة لأبنائها ولن تتركه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *