بيان حملة حمدين صباحى رئيسا لمصر ردا على بيان الحكومة

بيان حملة حمدين صباحى رئيسا لمصر ردا على بيان الحكومة
11_578556074

 

 

 

كتبت – ايمان مصطفى

 

 

تجدد حملة حمدين صباحى رئيسا لمصر تحيتها للثوار المعتصمين فى ميادين مصر وخاصة لأهالى السويس الأبطال ولأهالى أسيوط والأقصر الذين قرروا مشاركة الثوار فى الأعتصام للمرة الأولى .

وعلى الرغم من تلك الهبة الثورية والملايين التى تظاهرت  فى كل محافظات مصر إلا أنه من الواضح أن رسالة الشعب المصرى لم تصل بعد لقيادات المجلس العسكرى ولا للحكومة مما يعيد الى الأذهان سياسات النظام السابق فى تجاهل إرادة الشعب وصم الآذان عن سماع صوته .

لقد كنا نتوقع من الدكتور عصام شرف أن يتوجه بخطابه للثوار من قلب ميدان التحرير الذى أختاره ليكون رئيسا لحكومة الثورة ومعبرا عن إرادة الثوار ، فبالرغم من أن مطالب الثورة لم تكن بمطالب جديدة بل تكرر طلبها منذ قيام الثورة مرورا بكل المظاهرات التى أقيمت للتذكير بها وصولا الى حوارات عديدة مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة وحكومة دكتور عصام شرف ، الا ان الأستجابة (رغم انها محدودة ونظرية دون أى ضمانات)  لم تحدث إلا بعد عودة الثوار الى الشارع وقرارهم بالأعتصام حتى تلبية مطالبهم وهذا فى حد ذاته ليس مقبولا من حكومة يفترض أنها حكومة ثورة .

فضلا عن أن البيان جاء محدودا أستجاب فيه رئيس الحكومة لعدد محدود من المطالب دون تحديد آليات عملية أو جدول زمنى للتنفيذ ، فى الوقت ذاته الذى أعلن فيه وزير الداخلية فى أول رد فعل حكومى على البيان أنه لن يستطيع أن يحيل الضباط المتورطين فى قتل الشهداء الى الأستيداع قبل شهر أغسطس القادم طبقا للقانون .

ونحن إذ نجدد طلبنا بإقالة وزير الداخلية لفشله فى مواجهة أعمال البلطجة فى الشارع المصرى ولمسئوليته السياسية عن أحداث العنف من الأمن المركزى ضد المتظاهرين فى 28/يونيو .

نطالب د/ عصام شرف و للمرة الأخيرة لرغبتنا فى أن  تكون حكومته حكومة ثورة فعلا بالأستجابة لمطالب الثورة وتنفيذها بآليات واضحة وتوقيتات محددة إو يتقدم بأستقالته والعودة للآنضمام الى الثوار.

لذلك ندعو د/ شرف أن يتخذ قرارا فوريا بإقالة حكومة أغلب وزراؤها من المحسوبين على النظام السابق والقيام فورا بتشكيل حكومة جديدة تعبر فعلا عن الثورة وقادرة على الأستجابة لأهدافها .

لكل ماسبق قررنا الأستمرار فى الأعتصام لحين الأستجابة لمطالب الثورة التى أعلناها فى بياننا السابق وهى:

1-      شكيل دوائر قضائية خاصة لمحاكمة النظام السابق ورموزه محاكمات علنية عاجلة عادلة

2- البدء فى محاكمات جادة وعاجلة لقتلة الشهداء ووقف كل الضباط المتهمين عن العمل لحين محاكمتهم

3- وقف المحاكمات العسكرية للمدنيين والافراج عن المعتقلين من الثوار منذ 25 يناير وحتى الآن

4- تطهير الإعلام والداخلية من الفاسدين ورموز النظام السابق مع أعادة هيكلة وزارة الداخلية وتحديد دور قطاعات الأمن الوطنى والمركزى بشكل محدد وشفاف وعدم أستخدامها فى قمع حرية الرأى والتعبير وتجريم أستخدام العنف ضد المتظاهرين سلميا .

5- الزام وزارة الداخلية بإعاة الأمن للشوارع والقبض على البلطجية ووقف ظاهرة البلطجة وترويع الآمنين .

6- الألتزام بتنفيذ حكم القضاء بحل المحليات

7- إعلان المجلس العسكرى عن خريطة واضحة لما تبقى من المرحلة الأنتقالية واقتراحنا لها هو التوافق على مبادئ دستورية ملزمة يصدرها المجلس العسكرى بعد توافق القوى الوطنية والشعبية عليها ليصبح لها حجية وإلزام ، وتأجيل أنتخابات مجلس الشعب لنهاية العام ثم تشكيل الهيئة التأسيسية للدستور بحيث تمثل كل القوى السياسية والمجتمعية ، وإعداد الدستور الجديد والأستفتاء الشعبى عليه ثم أنتخابات الرئاسة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *