«النور»: لا تحملوا الرئيس مسئولية أحكام القضاء في «مذبحة بورسعيد»‎

«النور»: لا تحملوا الرئيس مسئولية أحكام القضاء في «مذبحة بورسعيد»‎
حزب النور

كتب- حنان جبران:

أكد الدكتور شعبان عبد العليم، عضو الهيئة العليا لحزب النور، أن أزمة بورسعيد سببها الحكم القضائي في قضية “مذبحة بورسعيد”، وأنه من الظلم أن يتحمل الرئيس مسئولية الحكم، مشيرا إلى أن الرئاسة ليس أمامها إلا احترام أحكام القضاء.

وأضاف عبد العليم في تصريحات ، اليوم الخميس، أن الكشف عن هوية القتلة في أحداث بورسعيد مسئولية النائب العام، وأن التقصير في الكشف عن هويتهم لا تتحمله الرئاسة التي لا يجب أن تتدخل في سير أي تحقيق، مستنكرا غياب الجناة في كل أحداث قتل المتظاهرين ابتداء من أحداث محمد محمود وانتهاء بأحداث بورسعيد رغم تغيير النائب العام.

وطالب عبد العليم، الدكتور محمد مرسي بالتأكيد في بيانه مساء اليوم الخميس على أنه لا دخل للرئاسة في أحكام القضاء بأي شكل من الأشكال، وأن هموم بورسعيد جزء أصيل من هموم الوطن وأن الرئاسة توليها اهتماما خاصا.

وأضاف عبد العليم: “لا بد أن يعد الرئيس بالسعي للكشف عن ملابسات قتل متظاهري بورسعيد في أقرب فرصة”، مشيرا إلى أن حل أزمة بورسعيد سيستغرق وقتا وأن الأزمة لن تحل في يوم وليلة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *