أزمة أوراسكوم تقود البورصة لخسائر 2.8 مليار جنيه فى منتصف الجلسة

أزمة أوراسكوم تقود البورصة لخسائر 2.8 مليار جنيه فى منتصف الجلسة
ناصف ساويرس

وكالات:

خسرت مؤشرات البورصة حوالى 2.8 مليار جنيه من رأسمالها السوقى، خلال تعاملات منتصف الجلسة اليوم الخميس، مدفوعة بعمليات بيع من قبل المستثمرين المصريين والأجانب، الذين تسيطر عليهم حالة من الخوف، خصوصا الذين يستثمرون فى أسهم شركة أوراسكوم للإنشاء التى خسرت اليوم بنسبة 2.3%، صاحبة أكبر وزن نسبى فى السوق المصرى مع البنك التجارى الدولى، وهو ما قاد السوق كله للخسائر السابقة.

وقال محسن عادل، خبير بورصة، إن استمرار الأزمة بين أوراسكوم للإنشاء ومصلحة الضرائب بشأن خلاف ضريبى عن إحدى صفقات أوراسكوم منذ 7 سنوات سيضر ضرراً كبيراً بالسوق، بالإضافة إلى أن هذا النزاع يبعث برسائل سلبية عن الوضع القانونى والاستثمارى فى مصر أمام العالم.

وطالب “عادل” بضرورة الإسراع بالتوصل لتسوية ما تحفظ للدولة ـ إن وجد ـ تضر بالاستثمار والمستثمرين.

وتراجع مؤشر البورصة الرئيسى “إيجى إكس 30” بنسبة 1.2%، وتراجع مؤشر “إيجى إكس 20” بنسبة 0ز.96%، وتراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70” بنسبة 0.18%، وخسر مؤشر “إيجى إكس 100” الأوسع نطاقا بنسبة 0.58%.

ومن الأسهم التى شهدت تراجعا اليوم أسهم بالم هيلز بنسبة 0.47%، وأوراسكوم للاتصالات بنسبة 1.3%، وراية القابضة بنسبة 0.37%، وطلعت مصطفى بنسبة 1.2%، وهيرميس بنسبة 0.37%، وأوراسكوم للإنشاء بنسبة 2.3%، والقلعة بنسبة 1.1%، وحديد عز بنسبة 1.1%.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *