الفصل في وفاة الجندي من خارج الطب الشرعي

الفصل في وفاة الجندي من خارج الطب الشرعي
محمد الجندى

وكالات:

أمر عمرو عوض، وكيل أول نيابة قصر النيل، اليوم الخميس، تشكيل لجنة خماسية من أساتذة الجامعات فقط دون أي إشراف من أطباء مصلحة الطب الشرعي، بعدما رفضت الدكتورة ماجدة القرضاوي رئيس الطب الشرعي الاشتراك في إعداد تقرير ثالث يفصل في سبب وفاة الناشط محمد الجندي، وذلك لاشتراك أعضاء من خارج الطب الشرعي في إعداد التقرير.

وستضم اللجنة الخماسية أستاذي جراحة المخ والأعصاب بجامعتي القاهرة وعين شمس و3 أساتذة في الطب الشرعي من الجامعتين.

وسوف تحلف اللجنة الخماسية أمام المستشار أحمد صفوت مدير نيابة قصر النيل اليمين قبل بدء إعداد تقريرها الثالث والأخير عن سبب وفاة الجندي، وستبني اللجنة الخماسية تقريرها بناء على أوراق فحص علاج الجندي والصور التي تم التقاطها له أثناء علاجه بمستشفى الهلال والاطلاع على تحقيقات النيابة وأقوال شهود العيان على واقعة وفاة الجندي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *