التخطي إلى المحتوى

 

 

 

كتبت – فاتن مراد

 

أثار بيان رئيس الوزراء د.عصام شرف مساء أمس ردود أفعال  غاضبه بين  معتصمي التحرير وخاصه بعد  تجاهل رد المجلس العسكري على طلباتهم حيث أغلق الثوار الطرق المؤدية لميدان التحرير جميعها كما منعوا موظفي مجمع التحرير من الصعود إلى المبنى لأداء عملهم، أحتجاجا على “تجاهل مطالب الثورة” وتعبيرًا عن خيبة أملهم في رئيس الوزراء .

 

وكان عصام شرف، رئيس الوزراء، قد قرر في بيانه إنهاء خدمة جميع الضباط المتهمين في قتل الثوار، كما أعلن إتمام التنسيق مع رئيس محكمة أستئناف القاهرة على تفرغ الدوائر التي تنظر قضايا قتل المتظاهرين لمحاكمة الفاسدين والنظر في تلك القضايا دون غيرها، “وهو ما يكفل سرعة إنجازها” .

 

فيما رفض الثوار خطوات «شرف» وتوافدوا بالآلاف على ميدان التحرير عقب بيانه  الذي وصفوه بأنه  جاء متاخرا مؤكدين أن “حكومة شرف تتباطأ في أتخاذ القرارات”.