نائب رئيس الطائفة الانجيلية يستنكر قتل مصري في ليبيا ويطالب الحكومة بإتخاذ موقف عاجل

نائب رئيس الطائفة الانجيلية يستنكر قتل مصري في ليبيا ويطالب الحكومة بإتخاذ موقف عاجل
اندريه زكى

كتب-علي عبد المنعم:

يشارك عدد من قيادات الكنيسة الانجيلية بمصر، وعلى رأسهم الدكتور القس أندريه زكى – نائب رئيس الطائفة، والقائم بعمل رئيس الطائفة، في مراسم تشيع جنازة الشاب المصري عزت حكيم عطاالله الذى قتل نتيجة التعذيب داخل أحد السجون الليبية، والتي ستقام صباح غدا الأربعاء بالكنيسة الانجيلية الأولى بأسيوط، وسط حضور رسمي وشعبي وديني يمثلون كافة التيارات السياسية والدينية في المحافظة.

     وكان جثمان المواطن عزت حكيم قد تم نقله إلى القاهرة مساء اليوم، حيث استقبله المئات من أبناء أسيوط الذين استنكروا هذا العمل الإجرامي الذى تعرض له مواطن برئ داخل أحد السجون هناك، حيث أكدوا انه شاب يتمتع بعلاقات طيبة مع الجميع، وهو أب لطفلين، كان قد سافر إلى ليبيا، وأفتتح محلا لإصلاح أجهزة التليفون المحمول، وليس له أي علاقه بأي عمل ديني. وقد عثر على رقم هاتفه على هاتف أحد المقبوض عليهم، وهذا أمر طبيعي بحكم عمله. ولهذا تم القبض عليه وتعذيبه حتى الوفاة.

    من ناحية اخرى بعث الدكتور القس اندريه زكى برسائل عاجلة  إلى كل من وزير الخارجية محمد عمرو، والدكتور إيهاب الخراط – رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى، والدكتور رضا فهمي – رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي والعلاقات الخارجية بمجلس الشورى، أستنكر فيها ما قامت به الحكومة الليبية تجاه مواطنون مصريون أبرياء، مؤكد عدم صحة كل ما تردد من اتهامات بالتبشير بالمسيحية هناك، داعيا الحكومة المصرية ووزارة الخارجية، واللجان المختصة بمجلس الشورى، لبحث هذا الأمر مع الحكومة الليبية على وجه السرعة، والوصول إلى الحقيقة، والوقوف إلى جانب الأسرة وحصولهم على كافة حقوقهم التي كفلتها لهم كافة المواثيق الدولية الخاصة بحقوق الأنسان.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *