الجيش الحر يستعيد السيطرة على حي بابا عمرو

الجيش الحر يستعيد السيطرة على حي بابا عمرو
انغجار

وكالات:

تدور اشتباكات عنيفة اليوم الأحد في حي بابا عمرو في وسط مدينة حمص، بعد نحو عام من سيطرة القوات النظامية عليه وقيام الرئيس السوري بشار الأسد بزيارته، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، إن “مقاتلين شنوا فجر اليوم هجوما مفاجئا على بابا عمرو، ودخلوا إليه وباتوا موجودين في كل أرجاء الحي”، الذي سيطرت عليه القوات النظامية في الأول من مارس/آذار 2012.

وتعرض الحي ذو الرمزية العالية في وسط المدينة التي يعدها الناشطون المعارضون “عاصمة الثورة” ضد النظام السوري، لقصف عنيف طوال أكثر من شهر مطلع العام 2012، قبل أن تفرض القوات النظامية سيطرتها عليه.

وأدت المعارك وأعمال القصف في الحي إلى مقتل المئات بحسب المرصد السوري، بينما تم العثور في مراحل لاحقة على العديد من الجثث في أحياء مختلفة، بينهم نازحون من بابا عمرو.

كما لقي صحافيان أجنبيان مصرعهما في فبراير/شباط من العام نفسه جراء قصف تعرض له مركز إعلامي للناشطين في الحي.

وتشن القوات النظامية حملة منذ الرابع من مارس/آذار الجاري، على أحياء محاصرة في وسط المدينة تعد معاقل للمعارضين، منها الخالدية وأحياء حمص القديمة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *