نقص الوقود يصيب الشرقية بالشلل‎

نقص الوقود يصيب الشرقية بالشلل‎
saha

كتب – حنان جبران:

قطع العشرات من سائقى الميكروباص طريق العاشر من رمضان – الزقازيق، اعتراضاً على أزمة السولار الطاحنة التى تشهدها محافظة الشرقية بالتزامن مع محافظات مصر، قام السائقون بإشعال إطارات السيارات ووضع الأحجار ذات الحجم الكبير فى منتصف الطريق، لتعطيل الحركة ومنع مرور السيارات، لتوصيل رسالة اعتراض واحتجاج إلى المسئولين بالحكومة على الأزمة التى يعانون منها فى الحصول على السولار.

وتمكن العقيد إبراهيم سليمان، مدير فرع البحث الجنائى بالعاشر من رمضان، وقيادات قسم شرطة المدينة، من إقناع السائقين بفتح الطريق أمام حركة السيارات، خاصة أن توقف الطريق، يكلف مصر والمستثمرين أصحاب المصانع بالمدينة عشرات الملايين من الجنيهات، وهو ما يسبب مزيداً من الخسائر، مشيراً عليهم باتباع الطرق القانونية المشروعة فى توصيل رسالتهم.

وفى ذات السياق، وقعت اشتباكات بين عدد من السائقين والركاب بموقف منشأة أبوعمر بمركز الحسينية، بسب قيام السائقين برفع تعريفة الركوب «الأجرة»، وقال أحد السائقين انهم يعانون من ندرة السولار فى محطات الوقود فى مدينة الحسينية منذ قرابة الأيام الثلاثة الماضية، وأنهم معرضون للحبس لعدم قدرتهم على الالتزام بدفع الأقساط الشهرية المتبقية من سعر سيارته بسبب نقص الوقود، فضلاً عن قيام أحد البلطجية بمركز منيا القمح بإشعال النيران فى أنبوبة غاز أمام محطة وقود «مصر للبترول» الكائنة بطريق بنها – منيا القمح لإرهاب العاملين بالمحطة للسماح له بتزويد عدد من الجراكن الخاصة بالسولار، مما نتج عنه اشتعال النيران فى إحدى السيارات التى كانت فى انتظار دورها لتمويل السولار.

ومن جانبه، أكد عطية أبوالعينين، مدير التجارة الداخلية بمحافظة الشرقية، أن الأزمة موجودة على مستوى الجمهورية، وأنها أقل تأثيراً فى الشرقية، وأشار «أبوالعينين» إلى أن حصة المحافظة من السولار تبلغ 2.194.800 مليون لتر يومى لجميع محطات الوقود بالمحافظة وعددها 211 محطة موزعة على النحو الآتى 77 محطة استثمارية، 73 محطة تابعة للجمعية التعاونية للبترول، 61 لمحطات شركة مصر للبترول، وأن ما يصل فى هذه الايام من كمية المحافظة 1.7 مليون لتر يومى بنسبة عجز تصل لنحو 37%، وانهم يعملون ليل نهار على مخاطبة الوزارة على زيادة الكميات التى تصل للمحافظة، وأن رجال الرقابة التموينية يقومون بعملهم على أكمل وجه، مشيراً إلى أن نجاحهم فى محاولة تهريب كميات كبيرة من السولار من محطات الوقود وبيعها فى السوق السوداء، مستشهداً بآخر هذه الضبطيات المسجلة فى محاضر شرطية والتى قيدت بأرقام 3809 و3810 لسنة 2013 جنح مركز بلبيس بإجمالى 16 ألف لتر سولار، و4952 لسنة 2013 جنح مركز شرطة أبوحماد بإجمالى كمية 18 الف لتر سولار، وأنهم يحبطون كميات تقارب 100 لتر سولار شهرياً.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *