وزير الأوقاف من الأزهر: هناك محاولات لإسقاط الدولة والشرطة غداً‎

وزير الأوقاف من الأزهر: هناك محاولات لإسقاط الدولة والشرطة غداً‎
طلعت عفيفي

كتب- حنان جبران:

أكد الدكتور طلعت عفيفى، وزير الأوقاف، من أعلى منبر الجامع الأزهر، أن الإسلام علم أربابه أدب الخلاف على أساس أن الخلاف لا يفسد للود قضية، كما رفض الإسلام الخلاف الذى يفسد ويفشل الأمة بعد التنازع.

وأضاف عفيفى، فى خطبته بالجامع الأزهر، والتى حملت عنوان “أدب الخلاف ومخاطر الاختلاف”، أن وجهات النظر التى تبدو فى الاختلاف قد تتغير، وهذه سنة الله فى كونه، فالاختلاف سنة كونية والتباين فى وجهات النظر ظاهرة صحية ودفع للإيجابية.

وطالب وزير الأوقاف الجميع بإبداء رأيهم بطرقة فيها أدب اختلاف، مشيراً إلى أن الخلاف فى الرأى لو تحول إلى هذا الشكل فإنه سيصبح ظاهرة مرضية تصيب العقول وتترجم إلى السلوك، مؤكداً أن هناك مساعى ومحاولات لإسقاط الدولة ومؤسساتها، ولاسيما الشرطة غداً، والذى يواكب صدور حكم قضائى، مطالباً الجميع بالوقوف فى وجه من يخططون لذلك.

وأشار إلى أن الإسلام دعا إلى مبدأ الشورى لبيان الرأى الصواب من بين الجماعة المسلمة التى تتشاور فيما بينها، مؤكداً أن خلاف الطالب مع أستاذه لا يعنى عصيانه عليه، وأنه لا حرج فى الاجتهاد، فالمسلمون رغم اتفاقهم فى الأصول اختلفوا فى الرأى لكنهم توحدوا فى مواجهة العدو، فكل رأى صواب يحتمل الخطأ.

وقال عفيفى، إن وزير النقل قال له إن السكك الحديدية تقطع خمس مرات كل يوم، وبناءً عليه تتعطل مصالح الناس الذين لا ذنب لهم، مبديا استياءه ممن يقطعون الطرق ويحرقون سيارات الشرطة التى اشتريت بمال الشعب ثم يشيرون بعلامة النصر ويعاد ثانيا شراؤها من مال الشعب، بسبب الاختلاف فى الرأى، مطالباً الآباء بوقف ممارسات أبنائهم فى حرق الممتلكات من باب انصر أخاك ظالما أو مظلوما.

وكانت الوزارة عممت منشورا إلى فروعها الإقليمية أمس طالبت فيه الأئمة العاملين بالوزارة، أن يحثوا الناس فى خطبة الجمعة القادمة على مساندة رجال الشرطة والوقوف إلى جانبهم، وعدم تركهم وحدهم يواجهون مثيرى الشغب، والتعاون معهم فى حفظ المنشآت العامة وأقسام الشرطة، والدعوة إلى الوقوف صفاً واحداً فى لجان شعبية يوم السبت لمنع أية محاولات لإحراق أو تدمير ممتلكات الشعب.

وقالت الوزارة فى المنشور، إنه لوحظ فى الفترة الأخيرة تصاعد موجة الهجوم والعداء لرجال وأقسام الشرطة بشكل يهدد أمن واستقرار البلاد، وينذر بكارثة إذا سقط هذا الجهاز الذى يحمى البلاد من الداخل.

وأشارت الوزارة إلى هناك نية للتصعيد يوم السبت، بمناسبة الحكم فى قضية مقتل بعض المشجعين فى استاد بورسعيد العام الماضى، واستغلال هذا الحدث مهما كان الحكم فيه لزعزعة استقرار البلاد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *