الشيخ حسان: الثورة أظهرت أسوأ ما فينا من أخلاق ولم نعد نخاف الله‎

الشيخ حسان: الثورة أظهرت أسوأ ما فينا من أخلاق ولم نعد نخاف الله‎
الشيخ-محمد-حسان-الداعية-الإسلامى

كتب – حنان جبران:

قال الداعية الإسلامى الشيخ محمد حسان، إنه يرى الآن حالة من الجرأة غير مسبوقة فى مجتمعنا، مضيفاً أنه لم يعد أحد يخشى الكبير ولا يخشى أحد حتى الله، وتساءل حسان: “هل يخاف الله من يسفك الدماء؟” ومن يتاجر فى السولار أو يروج الشائعات الباطلة؟ ومن يتصارع على كرسى حقير زائل؟ ولو كان على حساب هذا الشعب المقهور المسكين؟ هل يخاف الله كثير من أهلنا فى مصر؟

وأضاف الشيخ حسان خلال خطبة الجمعة اليوم من المسجد الجديد بمدينة ميت أبو غالب بمحافظة دمياط: لقد أظهرت الثورة أسوأ ما فينا من أخلاق ولم يعد الكثيرون يخافون الله، لأنهم كانوا يخافون السلطان ويخافون القهر والسجن والإيذاء، ولما كسر حاجز الخوف ظهرت حقيقتنا مع ربنا، وتساءل من منا يراقب الله؟!

وأشار الشيخ حسان إلى أن شعبنا ومجتمعنا لن يتغير بالانتخابات والدساتير، لكن سيتغير بمراقبة الملك الجليل، ثم دعا حسان أمة المسلمين أن ترفع شعار “إنى أخاف الله رب العالمين”، فلا نكذب ولا نروج الشائعات وذبح الأعراض.

وقال حسان: يتساءل الناس الآن ألا يعتبر من يفضل مصلحته ومصلحة حزبه على مصلحة الوطن؟ ونقول لم يتأثر بذلك إلا من يخاف عذاب الآخرة.

وأضاف: لقد شاهدنا فى السنتين الماضيتين آيات تزلزل العقول ولم يتعظ منها إلا من رحم ربى، مؤكداً كم من صاحب مال وجاه انقلب عليه حاله وفقد ماله.

وتساءل ألا يعتبر من يسرق أقوات المصريين، ألا يعتبر من يتصارع على المناصب والكراسى – إن الله يمهل ولا يهمل – إننا نحتاج الآن إلى من يذكرنا بالله، لافتا إلى أن أهل مصر يحتاجون إلى العلماء الصادقين، بعد أن انشغل طلاب العلم بالسياسية وصار الكل ناشطا سياسيا واستراتيجيا وعسكريا، وأصبحنا نمضى وقتنا كله بين الفضائيات ومواقع الإنترنت، هذا واقع لن يغنينا فيه الله من فضله.

ثم دعا حسان فى نهاية خطبته جميع المسلمين إلى العودة والتوبة إلى الله وتذكر الآخرة والبعد عن الشائعات والمهاترات الدنيوية الزائلة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *