الأمن المركزى ينسحب من الإسكندرية ويمهل الوزير 24 ساعة للاستجابة لمطالبهم

الأمن المركزى ينسحب من الإسكندرية ويمهل الوزير 24 ساعة للاستجابة لمطالبهم
الامن المركزى

كتب – محمد رزق:

انسحبت قوات الأمن المركزى من محيط مديرية الأمن ومن جميع المواقع المكلفة بـتأمينها، فى خطوة تصعيدية من قبل ضباط وافراد الشرطة المطالبين بإقالة وزير الداخلية، وذلك إلى حين الاستجابة لمطالبهم.

واكد ائتلاف الضباط فى بيان له أن القرار جاء عقب اجتماع عصر اليوم لعدد كبير من الضباط ورجال قطاعات الأمن المركزي مع اللواء أمين عز الدين، مدير أمن الإسكندرية ومساعد الوزير لغرب الدلتا.

وأمهل الائتلاف وزير الداخلية حتى مساء غد الجمعة لإصدار القرار، مهددين بالإنسحاب من بؤر الأحداث السياسية والتزام أماكنهم بمديرية الأمن بسموحة، مشيرين إلى أن الشرطة لن تحافظ على كراسي المسؤولين وتقف في مواجهات مع الشعب وستكتفي بوظيفتها الرئيسية في حفظ الأمن الداخلي للبلاد فقط.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *