العدل والتنمية تستنكر دعوة الرئاسة لقبيلة العرب وحدها للحوار مع مرسى

العدل والتنمية تستنكر دعوة الرئاسة  لقبيلة العرب وحدها للحوار مع  مرسى
منظمة-العدل-والتنمية-لحقوق-الانسان

المدار:

أصدرت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان بيانا عاجلا انتقدت فيه تجاهل مؤسسة الرئاسة ومستشارى الرئيس  عدد كبير من قبائل الصعيد للحوار  مع الرئاسة حول مشكلات الصعيد، وتجاهل قبائل الهوارة والاشراف والنجاجرة  والتى يزيد تعدادها عن 15 مليون،  وعدد كبير من القبائل العربية بالصعيد ولقاء الرئيس مرسى مع  قبيلة العرب فقط  والمنسق العام لائتلاف القبائل العربية  نائب الوطنى المنحل هشام الشعينى  لمناقشة الحالة الأمنية، وقالت المنظمة إن  مرسى استعان برموز الحزب الوطنى المنحل ورموز القبائل الفاسدين بدلا من الاستعانة برموز  القبائل  الوطنية، وذلك من اجل حشد الأصوات الانتخابية لمرشحى الإخوان بالصعيد.

 قالت المنظمة إن  غالبية  رموز   القبائل فى الصعيد عملاء للأجهزة الأمنية  والأنظمة السياسية ومعادون للثورة  ولشباب الثورة من الاساس وأى حوار معهم  يعتبر صفقة للقضاء على الثورة  ولتقاسم المقاعد الانتخابية مع فلول الصعيد،  كما أشارت المنظمة إلى أن سياسة جماعة الإخوان تعتمد على  إشعال الفتن القبلية بالصعيد قبيل الانتخابات البرلمانية لحصد الأصوات والدليل إثارة الفتن بين  العرب والهوارة بسوهاج  والاشتباكات الدائرة هناك وهى نفس سياسات المخلوع مبارك.

 ودعا نادى عاطف رئيس  المنظمة  الأحرار بقبيلة الهوارة والاشراف والعرب  والنجاجرة وكافة قبائل الصعيد من بنى سويف حتى  حلايب وشلاتين  الى اعلان العصيان المدنى والثورة ضد  حكم جماعة الاخوان المسلمون التى تسعى للهيمنة الكاملة على الدولة كما دعت القبائل ايضا بالثورة على الرموز  والزعامات الوهمية  التى صنعها اعلام مبارك  كما اشارت المنظمة الى تحالف انتخابى مشبوه بين الفلول  وحزب عد الثورة والاخوان  بعد وضع غد الثورة لرموز الفلول على قوائمه الانتخابية.

 وطالب زيدان القنائى مدير المنظمة بقنا والقيادى بالمجلس السياسى للمعارضة المصرية  المنظمة قبائل الصعيد  وشباب الهوارة والعرب والاشراف باعلان الثورة ضد الاخوان لاستمرار تهميش الصعيد خلال فترة حكم مرسى  واستمرار الازمات من غاز ووقود وخبز  واحتكار الفاسدين للسلع والمواد التموينية هناك وتعمد الاخوان اتباع سياسات الوطنى المنحل فى التعامل مع الصعيد كما دعا  الى بدء تحرك مسلح من  الصعيد  ومن محافظات سوهاج واسيوط وقنا واسوان لاسقاط نظام الحكم الاخوانى  ومحاكمة رموز القبائل الفاسدة واعلان الثورة عليها   لاتفاقها انتخابيا مع جماعة الاخوان على حساب  هيبة القبائل والائتلافات الثورية.

 واكدت المنظمة ان جماعة الاخوان ما زالت تتعامل مع اقليم الصعيد علىلا انه بمثابة حصالة لتجميع الاصوات الانتخابية لمرشحى الجماعة وحزب الحرية والعدالة  وتتعمد استمرار افقاره وتهميشه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *