واشنطن تحث إيران على التعاون فورًا مع الوكالة الذرية

واشنطن تحث إيران على التعاون فورًا مع الوكالة الذرية
اوباما

وكالات:

حثت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، إيران على الالتزام فورا بتعهداتها حيال الوكالة الدولية للطاقة الذرية معتبرة أن الحوار مع الوكالة بلغ حدوده.

وقال المندوب الأميركي لدى الوكالة جوزف ماكمانوس على هامش اجتماع مجلس الحكام الذي يعقد في جلسة مغلقة في فيينا “هناك تطابق في وجهات النظر من قبل معظم أعضاء المجلس ومفاده أن على إيران التحرك الآن”.

وأضاف “كان على إيران أن تتخذ منذ زمن اجراءات ملموسة للرد على كل المسائل العالقة وأي تأخر جديد غير مقبول”.

وبعد تحقيقات مستمرة منذ 10 سنوات، لم تتمكن الوكالة حتى الآن من تحديد ما إذا كان برنامج إيران النووي لأهداف سلمية بحتة كما تؤكد طهران، أو ما إذا كان يخفي شقا عسكريا لعدم التعاون الكافي من قبل الجمهورية الإسلامية.

وقبل أكثر من عام بدأت الوكالة مباحثات ترمي إلى التوصل إلى اتفاق للتحقق من كل النقاط التي وردت في تقرير نوفمبر 2011. وفي الوثيقة عرضت الوكالة عناصر تفيد بأن إيران عملت على إنتاج السلاح النووي قبل 2003 وربما بعد ذلك.

وبعد تسعة اجتماعات حول هذا الموضوع منذ مطلع 2012 تقول الوكالة إنه لم يحرز أي تقدم. وكانت إيران أشارت من جهتها إلى تقدم حول بعض المواضيع.

وبعدما أكد التزامه بالحوار، اقترح المدير العام للوكالة الياباني يوكيا أمانو الاثنين التفكير في جدوى الاستمرار في هذه المقاربة وطلب من ايران مبادرة ملموسة لإظهار رغبتها في التعاون.

وقال السفير الاميركي “الحوار لمجرد الحوار غير مثمر”.

وأضاف الدبلوماسي “على العملية أن تكون مثمرة وفي حال لم يكن أو لا يمكنه أن يكون فيجب تعديل بعض الامور”.

وكان أمانو طلب الاثنين من إيران السماح سريعا بالوصول الى موقع بارتشين العسكري حيث تشتبه الوكالة بقيام السلطات بتفجيرات اختبارية يمكن ان تطبق في المجال النووي قبل التوصل إلى اتفاق أوسع حول النقاط الأخرى الواردة في تقرير نوفمبر.. ورفضت إيران ذلك.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *