مذنب ” بان ستارز ” يسطع في سماء المنطقة العربية

مذنب ” بان ستارز ” يسطع في سماء المنطقة العربية
مذبب

وكالات:

يتمكن سكان نصف الكرة الشمالية ومنها الدول العربية من رؤية المذنب اللامع ” بان ستارز ” بالعين المجردة بعد أن اقترب أمس من الأرض وأصبح على بعد /165/ مليون كيلو متر في ظاهرة فلكية تعتبر من أهم الأحداث الفلكية للعام 2013.

وسيكون المذنب الذي تم اكتشافه خلال شهر يونيو عام 2011 في أقرب مسافة من الشمس يوم 10 مارس الجاري وسيكون على بعد /45/ مليون كيلومتر منها ومن المتوقع أن يكون المذنب ألمع ما يمكن خلال الفترة من التاسع حتى الـ 11 من الشهر الجاري.

وقال المهندس محمد شوكت عودة مدير مركز الفلك الدولي ان المذنب كان خلال الفترة الماضية لا يرى إلا من نصف الكرة الأرضية الجنوبي إلا أنه ابتداء من بداية شهر مارس الحالي انتقل المذنب ليصبح مرئيا من مناطق نصف الكرة الشمالية ومن ضمنها الدول العربية وخلال الأيام الأولى من هذا الشهر يقع المذنب بالقرب من الشمس مما يعيق رؤيته من أي مكان على الأرض بسبب اختفائه في وهج الشمس ولكن ابتداء من بداية الأسبوع الثاني من مارس سيبتعد المذنب عن الشمس مما يتيح الفرصة لرؤيته في جهة الغرب بعد غروب الشمس.

واشار إلى أن المذنب تم تسميته نسبة إلى اسم منظومة التلسكوب التي تم اكتشافه بها والموجودة في ولاية هاواي الأمريكية .. يقع الآن في مجموعة ” قيطس ” وبسبب حركته المستمرة في السماء فإنه سينتقل إلى مجموعة الحوت يوم 10 مارس وسيبقى هناك إلى أن ينتقل إلى مجموعة ” المرأة المسلسلة ” يوم 22 من نفس الشهر.

وأضاف أن الأسبوع الاول من شهر إبريل سيكون مميزا لمحبي التصوير الفلكي أو لراصدي المذنب من الصحراء فعلى الرغم من أن لمعانه سيكون أقل بكثير من الآن إلا أنه سيبقى على حدود الرؤية بالعين المجردة من الأماكن المظلمة ولكنه سيقع بالقرب من مجرة ” المرأة المسلسلة ” وهي أقرب مجرة إلينا ويمكن رؤيتها بالعين المجردة من الصحراء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *