محافظ أسيوط يستقبل وفد الاتحاد الاوربى لبحث سبل التعاون وتقديم الدعم لمشروعات بالمحافظة

محافظ أسيوط يستقبل وفد الاتحاد الاوربى لبحث سبل التعاون وتقديم الدعم لمشروعات بالمحافظة
وفد الاتحاد الاوربي

أسيوط – محمود المصرى:

استقبل الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط السيد جيس موران رئيس وفد الاتحاد الاوربى بجمهورية مصر العربية و بيرد ديستكس مدير قسم الصحة والسكان بوفد الاتحاد لبحث سبل التعاون والمشاركة فى اقامة عدد من المشروعات ومتابعة المشروعات التى تم المشاركة فى اقامتها ودعمها فى مجالى الصحة والتعليم بالمحافظة .. حضر اللقاء الدكتور أحمد عبد الحميد القائم بأعمال وكيل وزارة الصحة وأحمد الخياط وكيل وزارة التربية والتعليم وايناس الشاهد مدير ادارة التعاون بديوان المحافظة .

وقال الدكتور يحيى كشك أن زيارة وفد الاتحاد الاوربي لمحافظة أسيوط تؤكد حرص المجتمع الدولى على مساعدة مصر على تحقيق نهضة حقيقية تقوم على أسس علمية فى كافة المجالات مشيراً إلى أنه هناك العديد من المشروعات التى قدمها الاتحاد الاوربى أو شارك فى دعمها وتطويرها على مستوى المحافظة لخدمة المواطنين وخاصة فى الصحة والتعليم الفنى الصناعى بشكل خاص والذى يعتبر النواة الحقيقية لتلبية احتياجات السوق وتوفير فرص عمل حقيقية قائمة على التدريب العملى بما يتناسب مع ادخال التكنولوجيا فى كافة المجالات .

وأشار جيس موران رئيس الوفد ان الاتحاد الاوروبي يتطلع الى تقديم دعماً ملموسا وحقيقيا لمحافظة اسيوط وقد سبق وتم تقديم دعم لوزارة الصحة لتطوير عدداً من الوحدات الصحية القروية لرفع شان الخدمات الطبية المقدمة للمواطن وكذلك تم تقديم مساعدات لنهضة التعليم الصناعى من خلال ربطه بعمليات التدريب.

وقال أحمد عبد الحميد أن الاتحاد الاوربى من خلال دعمه لوزارة الصحة ساهم فى تطوير 22 وحدة صحية على مستوى المحافظة من إجمالي 245 وحدة صحية بأسيوط حيث قدم للوحدات المطورة دعما لتطوير المنشأت والمبانى وتجهيز ها بالاثاثات اللازمة .

جدير بالذكر أن وفد الاتحاد الاوربى سيتفقد خلال زيارته لأسيوط عدداً من المشروعات التى يتم تقديم الدعم لها ومنها مراكز برنامج اصلاح التعليم الفنى والتدريب المهنى والممول من برنامج التدريب الفنى والتعليم المهنى بالاتحاد وكذلك مركز الرعاية الصحية الأولية بالمحافظة والممول من الاتحاد للاوربى ويزور المدرسة الزخرفية بمنطقة الاربعين .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *