الحرية و العدالة ينهى ازمة الصرف الصحى بمنطقة الكيلو 26 بالاسكندريه

الحرية و العدالة ينهى ازمة الصرف الصحى بمنطقة الكيلو 26 بالاسكندريه
DSC_0440

كتب – ياسمين حموده:

أكد المهندس محمد سودان امين العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدلة بالاسكندرية ، ان مشكلة الصرف بمساكن المستعمرة بمنطقة ك 26 ستنتهى الى الابد خلال يومين على الاكثر والتى ظلت تشكل ازمة لسنوات بسبب فرق فى ارتفاع الارض يصل الى ع 14 متر.

وأضاف فى تصريحات خاصة للحريةو العدالة انه تم الانتهاء من مشروع الصرف الصحى الجديد بالمنطقة عن طريق انشاء عدد من الخزانات لتجميع مياه الصرف بالمستعمرة وربطها بخزان اخر كبير الحجم يصل الى محطة الصرف الصحى الرئيسية عن طريق وصلات مواسير صرف يصل طولها الى 1200 م متصلة بطلمبات رفع واحدة بجانب الطريق الصحراوى والاخرى على ارتفاع 7 م من المستعمرة وذلك لتجميع مياه الصرف كاملة قبل وصولها الى اسفلت تلافيا لتعرضه للتاكل مرة اخرى .

و اشار انه تم وضع خطة فرعية فى حال انقطاع الكهرباء عن طلمبات الرفع عن طريق انشاء بئر بمكان بعيد عن المستعمرة يتصل بمواسير لمنع تسرب المياة لحين اعادة الكهرباء .

واكد سودان ان هذه ظلت تؤرق اهالى المنطقة لسنوات طويلة وتكررت شكواهم الى هيئة الطرق والكبارى التى اخلت مسؤلياتها بحجة انها مهدت الطريق اكثر من مرة ولكن تقع المسؤلية على شركة الصرف الصحى لعدم اهتمامها بالامر وعندما ذهب الاهالى لشركة الصرف قامت بالتنسيق بينها وبين شركة المقاولون التى وضعت مناقصة لاعادة تاسيس شبكة الصرف بالمنطقة تكلفت 4 ملاين جنيه ، ومن جانبها ابدت شركة الصرف عدم استعدادها لدفع هذا المبلغ .

واضاف سودان انه فور علم حزب الحرية والعدالة بالمشكلة قام الحزب بالتنسيق مع رجال الاعمال بالمنطقة لعمل مقايسات ووضع رسومات لشبكة الصرف بتكلفة 400 الف جنيه فقط وبدء العمل فى الموقع حتى تم الانتهاء منه وتسليمه الطريق الى هيئة الطرق لاعادة رصفة مرة. .اخرى.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *