“الطب الشرعى” تغلق أبوابها خوفاً من اقتحام المتظاهرين‎

“الطب الشرعى” تغلق أبوابها خوفاً من اقتحام المتظاهرين‎
صورة-ارشيفية2

كتب – حنان جبران:

أمر الدكتور إحسان كميل جورجى رئيس مصلحة الطب الشرعى موظفى المصلحة بإغلاق جميع البوابات، تحسباً لأى اشتباكات مع المتظاهرين من حملة “وطن بلا تعذيب”، الذين نظموا مظاهرة أمام مصلحة الطب الشرعى.

ويتهم المتظاهرون الطب الشرعى بتدليس التقارير بمشاركة كل من التيار الشعبى ومجموعة “اسمنا محمد الجندى” ومجموعة “عصام عطا”.

وردد المتظاهرون هتافات تعبر عن مطالبهم، منها “إحسان كميل باطل باطل، محمد مرسى باطل باطل”، وخرج أحد الأطباء بالمصلحة مؤكداً لهم عدم تدخل أى جهة فى كتابة التقارير، وإنما هم يؤدون عملهم، وليس لأحد أى سلطة فى كتابة التقارير، وإنما تخص الطبيب الذى قام بالتشريح فقط، فيما رفض المتظاهرون ردود أفعال الطبيب وتداخلوا معاً فى مناقشات حادة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *