«أبل» تدخل عالم الساعات الرقمية بطرح «آي ووتش» العام الجاري

«أبل» تدخل عالم الساعات الرقمية بطرح «آي ووتش» العام الجاري
موبيل

وكالات:

تعتزم شركة «أبل» الأمريكية، المتخصصة في صناعة الحاسبات والهواتف الذكية، إطلاق ساعتها الرقمية الذكية «آي ووتش»، بنهاية العام الجاري، حيث تسعى الشركة لاسترضاء المستثمرين بمنتج ابتكاري جديد، بحسب ما كشف عنه تقرير صحفي نشر مؤخرا على الإنترنت.

وذكرت شبكة «بلومبرج» الاقتصادية الأمريكية عن أن «أبل» تريد الدخول في صناعة الساعات العالمية المتوسعة للتعاطي مع النمو المتباطئ في مجالات منتجاتها الأخرى، مثل هواتف «آي فون» الذكية وأجهزة «أي بود» المحمولة.

وانخفضت أسهم «أبل» بمعدل الثلث منذ تسجيلها لرقم قياسي مرتفع خلال شهر سبتمبر الماضي، ويتزامن ذلك مع تنامي قلق المستثمرين بشأن المنافسة مع الشركات الأخرى مثل «سامسونج» ونقص الإبداع والمنتجات الجديدة.

ونقلت «بلومبرج» عن «أوليفر تشين»، المحلل بشركة «سيتي جروب» العالمية، توقعاته بوصول قيمة سوق الساعات إلى نحو 60 مليار دولار خلال العام 2013، وأن يحصل المصنعون على هامش أرباح إجمالية بنسبة تتجاوز 60%.

وقال «تشين»: «هذا يعني فرصة بقيمة 6 مليارات دولار لـ (أبل)، مع المزيد من الفرص إذا ما ابتكرت شيئا جديدا كليا مثلما فعلت مع جهازها (آي بود)- شيئا لم يعرف المستهلكون أنهم يحتاجونه».

وكانت شركة «كورنينج» المصنعة للشاشات المستخدمة في أجهزة «أبل» المختلفة، قد ذكرت الأسبوع الماضي، أن الشاشة الزجاجية المنحنية المرنة التي قيل إنها ستكون ملائمة لساعة «آي ووتش» الذكية، أمامها على الأرجح 3 سنوات حتى تصل للأسواق، لكن «بلومبرج» تعتقد أن ساعة «أبل» الذكية قد تصل هذا العام، حيث يقال إن فريقا مؤلفا من 100 من مصممي المنتجات يعملون على المشروع الجديد بالشركة .

وحاول «تيم كوك»، رئيس «أبل»، مؤخرًا طمأنة المستثمرين بأن الشركة تعمل على تطوير فئات جديدة من المنتجات، وهناك شائعات حول انخراط الشركة حاليا في تطوير جهاز التيليفيزيون الذكي «أبل تي في» بجانب الساعة الذكية الجديدة.

وستعمل الساعة الجديدة على الأرجح بنظام «أبل» التشغيلي الخاص بالأجهزة المحمولة «أي أوه إس»، وستكون قادرة على تأدية بعض المهام الموجودة في هاتف «أي فون» الذكي أو حاسب «أي باد» اللوحي.

كما تتضمن الخصائص الأخرى للساعة الجديدة، السماح لمستخدميها بإجراء الاتصالات الهاتفية، ورؤية هوية المتصلين، ومراجعة إحداثيات الموقع على الخريطة، وحساب الخطوات، فضلا عن مراقبة الحالة الصحية له عبر مجساتها الخاصة.

وقالت مصادر «بلومبيرج» إن «أبل» تريد تقديم الساعة «في أقرب وقت من هذا العام».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *